EN
  • تاريخ النشر: 20 فبراير, 2011

القرار النهائي بيد ولي العهد حسم مصير سباق البحرين خلال يومين

أحداث البحرين قد تعصف بالسباق

أحداث البحرين قد تعصف بالسباق

كشف البريطاني بيرني إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورميولا واحد الأحد أن سباق جائزة البحرين الكبرى في 13 إبريل/نيسان المقبل قد يتأجل إلى موعد لاحق خلال الموسم في حال استمرت الأحداث السياسية والتظاهرات في البحرين.

كشف البريطاني بيرني إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورميولا واحد الأحد أن سباق جائزة البحرين الكبرى في 13 إبريل/نيسان المقبل قد يتأجل إلى موعد لاحق خلال الموسم في حال استمرت الأحداث السياسية والتظاهرات في البحرين.

وباتت إقامة سباق البحرين على حلبة صخير -الجولة الأولى من البطولة- موضع شك بسبب الاشتباكات بين المتظاهرين وقوات الأمن والتي أوقعت عددا من القتلى والجرحى.

وردا على سؤال عن موعد اتخاذ قرار نهائي بشأن إقامة السباق في البحرين من عدمه قال إيكليستون لمحطة "بي بي سي 5" اليوم "على الأرجح الثلاثاء".

وترك إيكليستون القرار لولي عهد البحرين الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة قائلا "لم أتحدث مع ولي عهد البحرين صباح اليوم، وبالتالي لا أعلم ماذا يحصل هناك، وإذا كان هناك أحد يمكنه اتخاذ القرار فإنه هومضيفا "هو من يقرر إذا كان الوضع آمنا في البحرين أم لا".

وتابع "لننتظر حتى الثلاثاء، فربما قد نؤجل سباق البحرين إلى وقت لاحق خلال العام".

واعتبر إيكليستون في المقابل أنه من غير الممكن أن تستضيف حلبة أخرى السباق بدلا من البحرين "لعدم الجهوزية".

وقد ألغي سباق "جي بي 2" المقرر في البحرين هذا الأسبوع للأسباب ذاتها.

وشهدت البحرين احتجاجات دامية في الأيام الماضية طالب فيها المحتجون باستقالة حكومة رئيس الوزراء خليفة بن سلمان آل خليفة في أعقاب عمليات القمع الدموية والتي أدت إلى مقتل 6 أشخاص وأوقعت عشرات الجرحى.