EN
  • تاريخ النشر: 10 سبتمبر, 2011

ثنائي "فورد" يحافظ على صدارته في رالي أستراليا

رالي أستراليا

رالي أستراليا

تابع ثنائي فورد الفنلندي ياري-ماتي لاتفالا، وميكو هيرفونن سيطرته على رالي أستراليا، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للراليات، وأنهى يوم السبت في المركزين الأول والثاني.

تابع ثنائي فورد الفنلندي ياري-ماتي لاتفالا، وميكو هيرفونن سيطرته على رالي أستراليا، المرحلة العاشرة من بطولة العالم للراليات، وأنهى يوم السبت في المركزين الأول والثاني.

وكان الفرنسي سيباستيان لوب، بطل العالم في الأعوام السبعة الأخيرة، تعرض لحادث يوم الجمعة بعد خروج سيارته "سيتروين دي اس 3" عن المسار في المرحلة الخاصة الرابعة، كما صدم زميله ومواطنه سيباستيان أوجييه سيارته أيضًا بشجرة خلال المرحلة السادسة عندما كان متصدرًا للرالي.

وأكمل لوب وأوجييه الرالي بفضل نظام "سوبر رالي" بعد أن خسرا كثيرًا من الوقت، وحققا أوقات جيدة على أمل حصد بعض النقاط في ترتيبي السائقين والصانعين.

وكان مسؤولون في فريق سيتروين أشاروا، بعد حادث الجمعة، إلى أن لوب (37 عامًابطل أربعة راليات هذا الموسم في المكسيك وإيطاليا والأرجنتين وفنلندا، كان يلقي نظرة على الأوقات الفرعية ولم ينتبه لتعليمة من مساعده دانيال إيلينا، وهو أقر بخطئه، ويعود الخروج الأخير للوب عن المسار إلى رالي أكروبوليس عام 2009.

وتصدر لاتفالا الترتيب في نهاية اليوم الثاني، متقدمًا على زميله ومواطنه هيرفونن بفارق 7.22 ثانية.

وقام هيرفونن بتنظيف المسار يوم السبت، ما فتح المجال للاتفالا بتحقيق أسرع زمن في المرحلة 11 أمام النروجي بتر سولبرج (سيتروين دي اس 3) بطل العالم السابق، ثم تقدم على هيرفونن في المرحلتين 12 و13، وعلى أوجييه في المرحلة 14، قبل أن يخطف أوجييه المرحلة 15 التي شهدت تسلق الشيخ الإماراتي خالد القاسمي (فورد فييستا) الترتيب؛ إذ أصبح خامسًا بدلاً من النرويجي هنينج سولبرج.

وحقق ثنائي سيتروين الفوز في المرحلتين 16 و17، ليصبح أوجييه في المركز الثاني عشر ولوب، المتوج في أستراليا عام 2004 في الثامن عشر، وبقي لاتفالا متقدمًا على هيرفونن بنحو 22 ثانية.

وأحرز لوب المرحلتين 18 و19، وأوجييه المرحلة 20، بيد أن الفارق بين لاتفالا وهيرفونن بقي ذاته، وتقدم الأول 22.7 ثانية على مواطنه، كما أنهى لوب النهار في المركز السادس عشر، وأوجييه في المركز الحادي عشر.

وقال هيرفونن، الذي يبتعد بفارق 37 ثانية عن سولبرج الثالث: "كان المسار جافًا أكثر من المتوقع بعد أمطار الأمس، فعانيت بعض الانزلاق اليوم بسبب انطلاقي من المركز الأول".

وكان أوجييه (27 عامًا) وضع حدًا لسيطرة لوب، متصدر الترتيب الجاري (192 نقطةًعلى منافسات رالي ألمانيا الأخير في السنوات الثماني الأخيرة، ليرفع رصيده إلى 4 انتصارات هذا العام بعد سباقات البرتغال والأردن وأكروبوليس، وإلى 6 في مسيرته الاحترافية بعد سباقي البرتغال واليابان العام الماضي.

وانتزع أوجييه (167 نقطة) المركز الثاني في الترتيب العام من سائق فورد فييستا الفنلندي ميكو هيرفونن (156 نقطة) الذي حل رابعًا في رالي ألمانيا.

وكان هيرفونن، بطل آخر نسختين في أستراليا عامي 2006 و2009، كشف أنه سيقوم بخطوة إضافية هذا الأسبوع: "إذا أردت المحاربة على اللقب، علي الفوز بهذا الرالي".

ويبدو هيرفونن الوحيد القادر على خرق سيطرة ثنائي سيتروين التي تتصدر بدورها ترتيب الصانعين مع 333 نقطة مقابل 242 لفورد.

وشابت النسخة الأخيرة من رالي أستراليا منذ عامين احتجاجات من مواطنين على مرور المراحل الخاصة في منطقتهم في شمال نيو ساوث ويلز، وتُقام النسخة الجارية على بعد 300 كيلومتر جنوب النسخة الأخيرة، وقال المنظمون إنهم لا يتوقعون حدوث أية مشكلات.

ويتضمن الرالي، الواقع في غرب وجنوب وشمال كوفس هاربور على ضفاف المحيط الهادئ، 26 مرحلة خاصة على مسافة 369 كيلومترًا. وتُقام 10 مراحل خاصة في اليوم الأول، و10 في اليوم الثاني قبل اختتامه يوم الأحد بست مراحل خاصة على مزيج من المسارات الحصوية والطرق داخل الغابات.