EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

تود: مستحيل أن يكون هناك 21 سباقًا عام 2012

الفرنسي جون تود

الفرنسي جون تود

أكد رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" الفرنسي جون تود، أن من المستحيل أن يقام 21 سباقًا خلال موسم 2012 من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2011

تود: مستحيل أن يكون هناك 21 سباقًا عام 2012

أكد رئيس الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" الفرنسي جون تود، أن من المستحيل أن يقام 21 سباقًا خلال موسم 2012 من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

ويأتي تصريح تود لصحيفة "دياريو سبورت" الإسبانية بعد أن نشر الاتحاد الدولي أجندة أولية من 21 سباقًا للموسم المقبل تبدأ في البحرين في 11 مارس/آذار وتختتم في البرازيل في 25 نوفمبر/تشرين الثاني.

وشهدت الأجندة عودة جائزة الولايات المتحدة؛ حيث سيقام السباق في 17 حزيران/يونيو في أوستن (تكساس) عوضًا عن إنديانا بوليس التي احتضنت السباق الأخير عام 2007.

وانتقل سباق كوريا الجنوبية الذي يسجل بدايته في البطولة هذا الموسم، من أكتوبر/تشرين الأول إلى إبريل/نيسان، فيما أدرج سباق تركيا ضمن الأجندة تحت شرط توقيع عقد جديد.

ورد تود على سؤال حول إمكانية خوض 21 سباقًا الموسم المقبل: "كلا، بتاتًا.. هناك 21 موعدًا، لكن البطولة ستتألف من 20 سباقًا".

وقد يذهب سباق تركيا ضحية أجندة 2012؛ لأن القيمين عليه لم يمددوا حتى الآن عقدهم مع البطولة، إلا أن تود لم يحدد هوية السباق الذي سيخرج من الأجندة، مضيفًا: "لا نعلم عن أي سباق سنتخلى، لكن البطولة ستتكون من 20 سباقًا".

من جهة أخرى، أكد تود أنه قد يفكر في تأجيل استعمال محرك أربع الأسطوانات سعة 6.1 لترات مع شاحن هوائي "توربو" خلال موسم 2013؛ وذلك رغم أن مستقبل "رينو" في البطولة مرتبط بشكل أساسي باستعمال هذا المحرك.

وكان المجلس العالمي لرياضة المحركات وافق، الجمعة الماضي، على الانتقال إلى هذا المحرك الصديق للبيئة عوضًا عن المحرك الحالي (8 أسطوانات سعة 4.2 لتراتلكنه أبقى الباب مفتوحًا أمام تعديل موعد استعماله بتصويت الفرق المشاركة في البطولة والشركات المصنعة للمحركات.

وكانت "رينو" التي دخلت هذا الموسم في شراكة مع "لوتوس" أول الفرق التي أكدت أنها تعتزم تركيز اهتمامها على تطوير المحرك الثوري، فيما بدا المصنعون الآخرون "فيراري" و"مرسيدس" و"كوزوورث" أقل حماسة لهذا المشروع المكلف.

وكشف تود أنه يعتزم الاجتماع مع مصنعي المحركات الأسبوع المقبل لمعرفة موقفهم من المسألة، مضيفًا: "هم من عرضوا القوانين التي وافق عليها الاتحاد الدولي. لم يسقط هذا الاقتراح من السماء، بل عقدنا 11 اجتماعًا مع جميع ممثلي الشركات المصنعة المعنية. إذا تحدثت مع "رينو" فسيقولون إن عدم استعمال المحرك في 2013 سيدفعهم إلى ترك فورمولا واحد، وإذا تحدثت مع "مرسيدس" و"فيراري" فسيطلبان بتأجيل هذه المسألة بضعة أعوام؛ لا يعارضان القوانين (الجديدة) بل يريدان تأجيل تطبيقها".

وواصل: "في الأيام القليلة المقبلة، سأتصل بكل المعنيين على حدة لمعرفة الوضع الموجودين فيه حاليًّا".

وفي رده على سؤال حول احتمال تأجيل استعمال المحرك الجديد، أجاب تود: "الجدول الرسمي يقول إن تقديم (المحرك) سيكون في 2013، لكن إذا وجدنا أن هناك أسبابًا كافية فقد نؤجل الموضوع، لكن بالنسبة إلى اليوم، فاستعماله سيكون في 2013".

ويأتي اعتماد المحرك "الأخضر" استنادًا إلى سياسة الاتحاد الدولي للسيارات الساعية إلى تخفيض التكلفة العالية التي تتكبدها الفرق، والأخذ بعين الاعتبار المسائل البيئية. وقد عمل في الأعوام الأخيرة من أجل الوصول إلى هدفه بتعديلات كثيرة أدخلها في أنظمة البطولة.

وسيشهد 2013 بعض التعديلات الأخرى؛ حيث ستحدد سرعة دوران المحرك بـ12 ألف دورة في الدقيقة، عوضًا عن 18 ألفًا حاليًّا، إلى جانب استعمال وقود بديل يقلص حجم الاستهلاك بحوالي 35% مع المحافظة على قوة حصانية عالية.

من المؤكد أن الناحية البيئية صارت في الأعوام الأخيرة من هواجس القيمين على سباقات الفئة الأولى، خصوصًا أن رياضة المحركات عامة تشكل هدفًا سهلاً لناشطي البيئة؛ وذلك لأن سيارات الإنتاج المستعملة يوميًّا تعتبر السبب الأساسي في المشكلات البيئية التي تؤثر في طبقة الأوزون، وتسبب ارتفاع حرارة الأرض.