EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

بعد الفوز بسباق بريطانيا تنقية الأجواء بين ويبر وفريق رد بول

عودة الأجواء إلى طبيعتها في فريق رد بول

عودة الأجواء إلى طبيعتها في فريق رد بول

قال كريستيان هورنر -مدير فريق رد بول، الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 للسيارات- إن الفريق وسائقه الأسترالي مارك ويبر باتا يسيران على نفس الخط بعد الجدل الذي ثار في جائزة بريطانيا الكبرى.

  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2010

بعد الفوز بسباق بريطانيا تنقية الأجواء بين ويبر وفريق رد بول

قال كريستيان هورنر -مدير فريق رد بول، الذي ينافس في بطولة العالم لسباقات فورميولا 1 للسيارات- إن الفريق وسائقه الأسترالي مارك ويبر باتا يسيران على نفس الخط بعد الجدل الذي ثار في جائزة بريطانيا الكبرى.

وقال هورنر إنه سيجلس مع ويبر في وقت لاحق من الأسبوع الجاري للحديث عن بعض الأشياء التي قالها السائق الأسترالي في حلبة سيلفرستون البريطانية قبل السباق وبعد السباق الذي فاز به يوم الأحد الماضي.

لكن هورنر أوضح أنه تمت استعادة البعض من أجواء التفاهم خلال حفل شواء في منزل هورنر انضم خلاله ويبر إلى زميله الألماني سيباستيان فيتل.

وقال هورنر وهو بريطاني "كان من الرائع رؤية السائقين الاثنين مرتاحين قليلا ويمرحان لبعض الوقت. أعتقد أنه تم تضخيم تصريحات مارك بعد السباق. لكن الشيء المهم هو أن الفريق حقق فوزه الحادي عشر بسباق في بطولة العالم وهي نتيجة للجهد الكبير الذي يبذله الفريق".

وأضاف "الفوز بأحد أبرز سباقات البطولة للعام الثاني على التوالي كان نجاحا مشتركا للسائقين الاثنين ولزملائهما".

وتراجعت أهمية انتصار ويبر -وهو الثالث له هذا الموسم والخامس في مسيرته- وسط حديث عن التفضيل في صفوف الفريق، الذي ثار يوم السبت الماضي؛ حين سحب رد بول جناحا أماميا بتصميم جديد من سيارة ويبر ليمنحه لفيتل في التجارب التأهيلية.

ونجح فيتل (23 عاما) في احتلال مركز أول المنطلقين بينما جاء بعده ويبر في المركز الثاني وقد جلس غاضبا في المؤتمر الصحفي الذي أعقب التجارب التأهيلية التي خاضها بالجناح القديم.

وقلب السائق الأسترالي الطاولة في السباق؛ فبدأ بطريقة رائعة في حين احتكّت سيارة فيتل بسيارة البريطاني لويس هاميلتون سائق مكلارين، فثقب أحد الإطارات ليكافح ويحتل المركز السابع في النهاية.

وقال هورنر الذي يتأخر فريقه بفارق 29 نقطة وراء مكلارين بعد عشرة من أصل 19 سباقا في البطولة "ما يضايقني أكثر هو النقاط التي خسرناها بسبب الاحتكاك بين سيباستيان ولويس".

وأضاف "سأجلس أنا ومارك لمناقشة الأحداث التي جرت خلال وبعد السباق بطريقة عقلانية بعيدا عن حلبات السباقات".