EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2009

رغم ضياع اللقب فعليا تفاؤل بعودة مرسيدس للمنافسة في سباقات فورمولا1

مرسيدس لديها الأول في المنافسة

مرسيدس لديها الأول في المنافسة

رغم ضياع فرصة الفريق في المنافسة الفعلية على لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 هذا العام، ما زال نوربرت هوج رئيس فريق ماكلارين مرسيدس متفائلا بفرصة فريقه في العودة للمنافسة مجددا.

رغم ضياع فرصة الفريق في المنافسة الفعلية على لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 هذا العام، ما زال نوربرت هوج رئيس فريق ماكلارين مرسيدس متفائلا بفرصة فريقه في العودة للمنافسة مجددا.

وقال هوج اليوم الثلاثاء: "سيكون غريبا أن نتحدث عن الدفاع عن اللقب. لماذا نفكر في اللقب بينما خرجنا من المنافسة".

وأحرز ماكلارين لقب البطولة لفئة السائقين في الموسم الماضي 2008 عبر سائقه البريطاني لويس هاميلتون، بينما حل الفريق ثانيا في الترتيب العام للفرق (الصانعين).

لكن رصيد الفريق في الموسم الحالي توقف عند 13 نقطة فحسب، بعد مرور ستة سباقات؛ حيث حصد هاميلتون تسع نقاط، بينما حصد زميله الفنلندي هايكي كوفالينن أربع نقاط في البطولة التي يهيمن عليها هذا الموسم فريق براون جي بي الذي حصد 86 نقطة منها 51 نقطة حصدها نجمه البريطاني جنسون باتون.

وقال هوج إن فريقه كان قادرا على قلب هذا الاتجاه السلبي. وأوضح أنه يرى فريقه قادرا على المنافسة بعد اكتمال عملية استعادة التوازن.

لكن هوج لم يوضح الفترة التي يحتاجها الفريق لتحقيق ذلك والعودة للمنافسة.

وما زال هناك 11 سباقا باقية في الموسم الحالي سيكون أولها في تركيا يوم الأحد المقبل.

وفي تعليقه على النزاع الدائر بين الفرق المشاركة في المسابقة والاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا) بشأن الحد الأقصى للميزانية، أعرب هوج عن أمله في توفيق الأوضاع بين الطرفين، بعد أن سجلت الفرق نفسها في الأسبوع الماضي مؤقتا في بطولة العالم للموسم المقبل 2010. لكنه حذر: "لا يمكننا التحدث عن اتفاق إلا بعدما تستقر جميع الأمور".

وأعرب هوج عن أمله في أن تكون الفرق العشرة المشاركة في بطولة هذا العام بين الفرق التي يختارها (فيا) في 12 حزيران/يونيو المقبل، بالإضافة إلى ثلاثة فرق جديدة ليصبح أقصى عدد للفرق المشاركة في بطولة العام المقبل 13 فريقا تتنافس على اللقب من خلال 26 سائقا.

ويرغب نحو ستة فرق في الحصول على ترخيص المشاركة في البطولة الموسم المقبل، ولكن هوج أعرب عن شكوكه في إمكانيات الفرق الأخرى.

وقال هوج إن مرسيدس التي تمد فريقي براون وفورس إنديا بالمحركات مستعدة مبدئيا لمساعدة الفرق الجديدة، ولكن ليس في جميع التكاليف.