EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

تعديلات انسيابية على سيارة فيراري في جائزة كندا الكبرى

تعديلات على سيارة فيراري

تعديلات على سيارة فيراري

يدخل فريق فيراري إلى جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام الأحد المقبل على حلبة "جيل فيلنوف" بتعديلاتٍ انسيابية جديدة، يأمل أن تقربه أكثر من منافسه ريد بول-رينو.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2011

تعديلات انسيابية على سيارة فيراري في جائزة كندا الكبرى

يدخل فريق فيراري إلى جائزة كندا الكبرى، المرحلة السابعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي تقام الأحد المقبل على حلبة "جيل فيلنوف" بتعديلاتٍ انسيابية جديدة، يأمل أن تقربه أكثر من منافسه ريد بول-رينو.

وأظهر الفريق الإيطالي بوادر تطور في المرحلة الأخيرة التي أقيمت في موناكو؛ إذ أنهى الإسباني فرناندو ألونسو سباق الإمارة في المركز الثاني بفارق ثانية عن الألماني سيباستيان فيتل الذي كان تفوق على سائق "سكوديريا" بفارق لفة واحد خلال سباق برشلونة.

ويدخل فريق فيراري إلى سباق كندا بثقة أكبر، وهذا ما عبّر عنه مديره التقني بات فراي الذي يأمل بأن تلعب التعديلات الجديدة التي أدخلت على الجانح الخلفي والجانح الصغير السفلي أو ما يعرف بـ"ديفيوزر" في أن تظهر بأفضل صورة ممكنة.

وقال فراي في حديث لموقع فيراري الرسمي: "آمل أن نواصل تقليصنا الهوة التي تفصلنا عن الذين يتقدمون علينا، مع الأخذ بعين الاعتبار بأن الآخرين يعملون على تطوير سياراتهم أيضا".

وأشار فراي إلى أن التماسك والفرملة سيلعبان دورا حاسما على حلبة "جيل فينوفمضيفا "بإمكان سباق كندا أن يكون مشابها تقريبا لموناكو لأن الأهم متمثل بالتماسك والفرملة، رغم أن المكابح تتعرض هنا لحجم أكبر من الضغط، إن التماسك وحجم استهلاك السيارة للإطارات عند الخروج من المنعطفات سيكونان المفتاح الذي سيحدد عمر الإطارين الخلفيين، أتوقع أن تكون المخاوف بشأن تآكل الإطارات أخفّ من العام الماضي لأن الإطارات الليّنة والأكثر ليونة أصبحت أقسى بقليل هذا الموسم".

وكشف فراي أن فريقه اقترب من حل مشكلته مع إطارات بيريلي بنوعيتها القاسية، متحدثا عما واجهه ألونسو وزميله البرازيلي فيليبي ماسا في إسبانيا، قائلا "برشلونة حلبة متطلبة جدا حيث يلعب توازن السيارة وقوة الجر دورا أساسيا، ويجب أن تصل الإطارات إلى درجة حرارة مناسبة، خصوصا في النوعية القاسية. عملنا كثيرا على هذه المسألة وتمكنّا من فهم كيفية عمل الإطارات".