EN
  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

البحرين نقطة انطلاق الموسم الجديد ترقب دوران عجلة النسخة الـ61 من فورمولا1

تستعد عجلة النسخة الـ 61 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 للدوران، وستكون البحرين نقطة انطلاق السلسلة التي نشر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) لائحة محطاتها ومواعيدها في موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت.

  • تاريخ النشر: 06 مارس, 2010

البحرين نقطة انطلاق الموسم الجديد ترقب دوران عجلة النسخة الـ61 من فورمولا1

تستعد عجلة النسخة الـ 61 من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1 للدوران، وستكون البحرين نقطة انطلاق السلسلة التي نشر الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) لائحة محطاتها ومواعيدها في موقعه الرسمي على شبكة الإنترنت.

وسيعيش الموسم الجديد 19 جولة (9 في أوروبا، و7 في أسيا، و1 في أوقيانيا، و1 في أمريكا الشمالية، و1 في أمريكا الجنوبيةعلمًا أن أعمال بناء حلبة كوريا الجنوبية لم تكتمل حتى الساعة، وبالتالي لم تحسم تمامًا مسألة استضافتها الجولة السابعة عشرة.

في البحرين، ستبدأ أكثر السيارات سرعة في العالم رحلة بطولة 2010 التي تشمل ما يفوق 1100 لفة موزعة على الحلبات التي تستعد لاستقبال محطات السلسلة بمسافة إجمالية تتعدى 5700 كلم.

وسيشهد مسار الجولة الافتتاحية المقررة في الـ 14 من مارس على حلبة صخير تعديلًا يهدف إلى جعل السائقين أكثر قدرة على التجاوز، كما بات طوله 3ر6 كلم، بعد أن دأبت مملكة البحرين على استضافة الحدث منذ 2004 وحتى 2009 على مضمار يبلغ طول مساره 4.5 كلم.

وبموجب هذا التعديل، باتت حلبة البحرين تشغل المركز الثاني على قائمة الأكثر طولًا بعد حلبة "سبا فرانكورشان" في بلجيكا (7 كلم).

أما أقصر مسار فيعود إلى حلبة مونتي كارلو التي تستضيف جائزة موناكو الكبرى.

يتكون سباق البحرين من 49 لفة، ما يجعل منه ثاني أقصر سباق من ناحية عدد اللفات، لكون جائزة بلجيكا الكبرى تشتمل على 44 لفة فقط.

في المقابل، يحتل سباق البحرين المركز السادس في قائمة أطول السباقات مسافة (308 كلمبينما يشغل الصدارة على هذا الصعيد سباق جائزة ماليزيا الكبرى على حلبة سيبانج (310 كلمأما الأقصر مسافة، فهو السباق المقام في إمارة موناكو (260 كلم).

ومن المفارقات أن الفارق في الطول بين مساري سباق أستراليا وسباق اليابان يبلغ مترًا واحدًا لصالح حلبة ملبورن.

وستشهد سلسلة 2010 ثلاثة مستجدات، تتمثل في دخول سباق جائزة كوريا الجنوبية المقرر على حلبة ييونجام في من أكتوبر/تشرين الأول المقبل للمرة الأولى إلى بطولة العالم، بينما يعود السباق الكندي المقام على حلبة مونتريال إلى الساحة، بعد ابتعاد دام سنة واحدة.

وسيقام سباق جائزة ألمانيا الكبرى على حلبة هوكنهايم بعد أن نظم العام الماضي على حلبة نوربرجرينج.

وستعيش بطولة 2010 خمسة سباقات فقط تقام على مسارات تسير عكس عقارب الساعة، وذلك في تركيا وسنغافورا وكوريا الجنوبية والبرازيل وأبوظبي.

ورغم أن حلبة سوزوكا، التي تستضيف جائزة اليابان الكبرى، تتخذ مسار عقارب الساعة، فإنها تقدم مضمارًا بمنعطفات إلى اليسار أكثر منها إلى اليمين، الأمر الذي يجعلها تساير الحلبات التي تسير عكس عقارب الساعة.

وسيجمع خط انطلاق سباق البحرين في سباق 2010 أربعة سائقين سبق لهم إحراز لقب بطولة العالم، هم البريطاني جنسون باتون (2009)، ومواطنه لويس هاميلتون (2008)، والإسباني فرناندو ألونسو (2005 و2006) والألماني ميكايل شوماخر (1994، 1995، 2000، 2001، 2002، 2003 و2004)، بينما سيكون الفنلندي كيمي رايكونن بطل العالم الوحيد (2007) خلال السنوات العشر الأخيرة الذي سيغيب عن سلسلة العام الحالي بعد تحوله للمشاركة في بطولة العالم للراليات.

وسيكون شوماخر أقدم بطل، لكونه حقق لقبه الأول قبل 16 عامًا، كما سيكون الأكبر سنًّا بين السائقين المشاركين في بطولة 2010 (41 عامًا).

ويشارك أربعة من السائقين الخمسة الذين أحرزوا لقب سلسلة سباقات "جي بي 2" المصاحبة لسباقات الفئة الأولى، هذا العام في بطولة العالم للفورمولاوهم الألماني نيكو روزبرج (بطل 2005) مع مرسيدس جي بي، وهاميلتون (بطل 2006) مع ماكلارين مرسيدس، والألماني تيمو غلوك (بطل 2007) مع فيرجن ريسينج، والألماني الآخر نيكو هالكنبرج (بطل 2009) مع وليامس.

وسيكون سباق البحرين الأول الذي يشهد منح نقاط وفق توزيع جديد.

وتجدر الإشارة إلى أن ثمانيَ بطولات شهدت حسم اللقب بفارق نقطة واحدة لصالح البطل على حساب الوصيف، وذلك في أعوام 1958 و1961 و1964 و1976 و1981 و1994 و2007 و2008.

كما أن ثلاثة فرق جديدة طرقت باب بطولة هذا العام، هي فيرجن ريسينغ ولوتس وهيسبانيا.