EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

حسب تقرير الاتحاد الدولي بطولة الشرق الأوسط للراليات تزيد شعبية رياضية السيارات

زيادة الاهتمام برياضة السيارات في المنطقة العربية

زيادة الاهتمام برياضة السيارات في المنطقة العربية

أكد تقرير صدر حديثا عن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أن بطولة رالي الشرق الأوسط، كانت عنصرا رئيسيا وعاملا هاما في تطوير وزيادة شعبية رياضة السيارات في المنطقة.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

حسب تقرير الاتحاد الدولي بطولة الشرق الأوسط للراليات تزيد شعبية رياضية السيارات

أكد تقرير صدر حديثا عن الاتحاد الدولي للسيارات "فيا" أن بطولة رالي الشرق الأوسط، كانت عنصرا رئيسيا وعاملا هاما في تطوير وزيادة شعبية رياضة السيارات في المنطقة.

وحققت البطولة، التي أطلقها الاتحاد الدولي للسيارات، الجهة الدولية المشرفة على رياضة السيارات، عام 1984م، حضورا جماهيريا واهتماما إعلاميا كبيرين بتحويلها لكبار الرياضيين العرب إلى أبطال ورموز للرياضة، واستقطابها للرعاة الذين ساهموا في تنمية الرياضة.

وسطرت وثيقة الاستراتيجية الجديدة لـ"فيا" في الشرق الأوسط للفترة ما بين 2010 -2014م، التي قدمها محمد بن سليم، نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات، وحملت عنوان "معا للارتقاء بمستقبل رياضة السياراتأهمية بطولة الشرق الأوسط والدور الذي لعبته.

وسلط التقرير الضوء على الدور الكبير الذي تلعبه رياضة السيارات في المنطقة، بدءا من تأسيس النادي اللبناني للسيارات والسياحة عام 1919م، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الاتحاد" الإماراتية.

وتوضح استراتيجية الاتحاد الدولي للسـيـارات "فـيـا" أن الكثـيـر من التغيـرات الاجتماعيـة والاقتـصـاديـة قـد طـرأت بعد إطلاق بطولة رالي الشرق الأوسط "فيا".

إضافة إلى هذا، يقول التقرير بأن الدعم الحكومي من بعض الدول في العقود الماضية لبناء الحلبات والمرافق الخاصة بالرياضـة يحتاج اليوم إلى خطط جديدة من الاتحاد الدولي للسيارات، تجاه بنية رياضـة السيارات في تلك الدول حتى تقابل هذه الفرص والاهتمامات.

ويقول التقرير: إن أهم درس من الدروس المستقاة من الماضي هو المضي برياضة السيارات إلى الأمام، ولا بد من أن يحظى بدعم جماهيري وإعلامي للسائقين المحليين في المنافسات الوطنية والإقليمية والعالمية.