EN
  • تاريخ النشر: 22 سبتمبر, 2011

بطل العالم لا يعاني من أية ضغوط قبل سباق سنغافورة

الألماني سيباستيان فيتيل

الألماني سيباستيان فيتيل

أكد الألماني سيباستيان فيتيل -حامل لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- أنه لا يشعر بأنه تحت أي نوع من الضغط لإحراز لقب بطولة العالم لهذا العام .

أكد الألماني سيباستيان فيتيل -حامل لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا1- أنه لا يشعر بأنه تحت أي نوع من الضغط لإحراز لقب بطولة العالم لهذا العام الأحد المقبل في سباق الجائزة الكبرى الليلي بسنغافورة، وذلك رغم أهمية هذا السباق في إطار سعيه لتحقيق إنجاز تاريخي.

ففي حال سار سباق سنغافورة في صالح فيتيل، سيضمن السائق الألماني صاحب الـ24 عاما الاحتفاظ بلقب بطولة العالم قبل خمسة سباقات على نهاية الموسم، ما سيجعله أصغر لاعب في تاريخ سباقات فورمولا1 ينجح في المحافظة على لقبه.

وقال فيتيل: "يتمتع هذا السباق بنفس القدر من الأهمية التي يتمتع بها باقي سباقات بطولة العالم التي تمكننا من الفوز بالبطولة".

وأضاف: "لا أشعر بأية ضغوط إضافية لكي أفوز بلقب بطولة العالم هنا.. دائما ما نواجه جميعا الضغوط نفسها".

وأكد فيتيل أن هدف فريقه النمساوي ريد بول -قبل المشاركة في الموسم الحالي من بطولة العالم لسباقات فورمولا1- كان  الحفاظ على اللقب وأنه "يجب علينا فقط أن نذكر أنفسنا بهدفنا من بداية الموسم، يجب أن نتسابق ونقوم بعملنا التقليدي".

وأضاف السائق الألماني: "إلى الآن، لم نفز بأي شيء" محافظا على تواضعه حول فرصه في إحراز لقب السباق السنغافوري يوم الأحد.

وجمع فيتيل حتى الآن 284 نقطة قبل السباقات الستة الأخيرة بالموسم مقابل 172 نقطة لألونسو، وسيكون على السائق الإسباني صاحب الـ30 عاما أن يفوز بأربعة ألقاب على الأقل إلى جانب جمع 13 نقطة من كل من السباقين الآخرين من أجل الفوز بلقبه الثالث ببطولة العالم لسيارات فورمولا1 .

يعتبر سباق سنغافورة -الذي يقام تحت الأضواء الكاشفة ويضم 61 لفة على مضمار طوله 5073 مترا متضمنا 23 انحناءة- واحدا من أطول سباقات بطولة فورمولا -1، وبالنظر إلى الطقس الحار الرطب الذي تتميز به سنغافورة، فهو عادة ما يستنزف كل طاقة السائقين المشاركين فيه.