EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

ألقت الجهات الأمنية القبض على أحد الجناة بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي يتعرض لسطو مسلح

الراجحي يطمئن محبيه على سلامته

الراجحي يطمئن محبيه على سلامته

تعرض بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي للسرقة والتهديد بالسلاح من قبل إحدى عصابات قطاع الطرق بعد توقف سيارته في منطقة صحراوية بالقرب من هجرة خريص، التي تقع على بعد 160 كم من محافظة الأحساء، بعد نفاد وقودها.

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2010

ألقت الجهات الأمنية القبض على أحد الجناة بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي يتعرض لسطو مسلح

تعرض بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي للسرقة والتهديد بالسلاح من قبل إحدى عصابات قطاع الطرق بعد توقف سيارته في منطقة صحراوية بالقرب من هجرة خريص، التي تقع على بعد 160 كم من محافظة الأحساء، بعد نفاد وقودها.

جاء ذلك خلال عودة الراجحي عن طريق البر مع أحد أصدقائه عقب الانتهاء من المشاركة في الجولة الأولى من بطولة الشرق الأوسط للراليات في قطر فجر أمس السبت، حسب ما ذكرت جريدة "الرياض" السعودية يوم الأحد الـ24 من يناير/كانون الثاني.

وأوضح المتحدث الرسمي لشرطة المنطقة الشرقية العميد يوسف القحطاني أن تفاصيل القصة تعود إلى أن سيارة الراجحي وصديقه توقفت بين مدينة الأحساء ومنطقة خريص بسبب نفاد الوقود في ساعة متأخرة من الليل، وبعد انتظار طويل في السيارة للمساعدة توقفت سيارة بجوارهما وطلبا من صاحبها الذي بدوره طلب من أحدهما الركوب معه حتى يحضر الوقود.

ورافق الراجحي صاحب سيارة المساعدة وبقي مرافقه في السيارة حال عودتهما بالوقود، في هذه الأثناء جاءت سيارة أخرى من نوع (جيب) لصديقه الذي ينتظر عودتهما وقام بتوجيه السلاح له وتهديده وإطلاق النار في الهواء إن لم يلب طلباته.

وبعد فترة وجيزة عادت السيارة الأولى والتي تحمل الراجحي بعد تنسيق بين العصابة، وقاما بتهديد الراجحي وصديقه بالسلاح من نوع (رشاش) وطلبوا المال منهما، وبعد تهديد مستمر قام أحد رجال العصابة بسرقة ما بداخل السيارة من حقائب، وأجهزة كمبيوتر وجوازات سفر والأشياء الثمينة والهروب من موقع الحدث.

وطمأن يزيد الراجحي الجميع بأنه يتمتع بصحة جيدة الآن هو ومرافقه، وبأنه لم يتعرض لأي إصابة مؤذية تعيقه عن مزاولة الرياضة والاستمرار في تمثيل السعودية في الاستحقاقات المقبلة، موجها الشكر إلى تعاون إمارة المنطقة الشرقية وتفاعلها مع القضية في أسرع وقت، والبحث عن الجناة واسترجاع ما سرق منه، وأن هذا ليس مستغربا على أمن هذا البلد.

وقد ألقت الجهات الأمنية القبض على أحد الجناة ويجري التحقيق معه.