EN
  • تاريخ النشر: 02 نوفمبر, 2009

بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية بريدجستون تتوقف عن إمداد سباقات فورميولا ¬1 بالإطارات

الأزمة أثرت على الشركات اليابانية

الأزمة أثرت على الشركات اليابانية

أعلنت شركة إطارات السيارات الرائدة في اليابان "بريدجستون" -يوم الاثنين- توقف نشاطها بإمداد بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا ¬1 بالإطارات، في نهاية موسم 2010 بسبب تغير البيئة الاستثمارية.

أعلنت شركة إطارات السيارات الرائدة في اليابان "بريدجستون" -يوم الاثنين- توقف نشاطها بإمداد بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا ¬1 بالإطارات، في نهاية موسم 2010 بسبب تغير البيئة الاستثمارية.

وجاء -في بيان رسمي للشركة- "أعلنت بريدجستون أنها لن توقع عقدا جديدا مع بطولة العالم لسباقات فورميولا ¬1 التابعة للاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا)؛ لإمدادها بالإطارات، مع العلم بأن العقد الحالي سينتهي بنهاية موسم 2010".

وأضاف البيان "تريد الشركة أن تركز على الحاجة لإعادة توجيه مصادرها نحو المزيد من التنمية المكثفة للتكنولوجيا المبتكرة، والمنتجات الاستراتيجية التي تدعم أهداف الشركة".

وتعمل شركة بريدجستون في إمداد سباقات فورميولا ¬1 بإطارات السيارات، منذ عام 1997، وفي عام 2007 أصبحت ممول الإطارات الوحيد ببطولة العالم.

لكن الشهر الماضي أعلنت الشركة أنها تنوي تقليص نحو 900 وظيفة من فروعها في أستراليا ونيوزيلندا، بعدما أجبرها تراجع الإقبال على السيارات على إغلاق عدد من مصانعها.

وسجلت شركة تصنيع الإطارات خسائر قدرها 38.3 مليار ين ياباني (420 مليون دولار) خلال الأشهر الستة الأولى بعام 2009 بعدما كان صافي ربحها قد وصل إلى 37.2 مليار ين في مثل هذا الوقت من العام الماضي.

وبذلك انضمت بريدجسون، أكبر شركة لتصنيع الإطارات في العالم، إلى قائمة مطولة للشركات اليابانية المنسحبة من بطولة العالم لسباقات فورميولا ¬1.

وكانت شركة "هوندا" قد انسحبت من سباقات فورميولا ¬1 العام الماضي، فيما أعلن مضمار "فوجي إنترناشونال سبيدواي"؛ الذي تمتلكه شركة "تويوتا" أنه سيتوقف عن استضافة سباق الجائزة الكبرى الياباني بداية من موسم 2010.