EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

رصد جوائز قدرها 200 ألف ريال باخشب يشارك في رالي حائل الدولي

رفع جوائز رالي حائل

رفع جوائز رالي حائل

أعلن بطل الراليات السعودي عبد الله باخشب عودته من جديد لمسابقات الراليات، وذلك من خلال بوابة رالي باخا حائل الدولي 2010 الذي ينطلق خلال الشهر الجاري بمدينة حائل.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2010

رصد جوائز قدرها 200 ألف ريال باخشب يشارك في رالي حائل الدولي

أعلن بطل الراليات السعودي عبد الله باخشب عودته من جديد لمسابقات الراليات، وذلك من خلال بوابة رالي باخا حائل الدولي 2010 الذي ينطلق خلال الشهر الجاري بمدينة حائل.

ويشارك باخشب /43 عاما/ في السباق ملاحه الاعتيادي الأيرلندي بوبي ويليس الذي يعود للمرة الأولى بعد اعتزاله رالي السيارات منذ عام 2003م، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الخميس الموافق للـ 4 من فبراير/شباط.

في سياق متصل، أعلن الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية أن قيمة الجوائز المالية لرالي باخا حائل 2010 ستصل إلى 200 ألف ريال سعودي، سيكون نصيب صاحب المركز الأول منها 100 ألف ريال، بينما ينال الثاني 20 ألف ريال، والثالث 15 ألف ريال.

وستمتد الجوائز المالية لتشمل المشاركين ضمن فئة (تي2)، إذ سيحصل صاحب المركز الأول في ترتيب هذه المجموعة على 20 ألف ريال، والثاني على 15 ألف، والثالث على 10 آلاف.

أوضح ذلك رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية مشعل السديري، وقال "أطلق اتحاد السيارات بطولة وطنية خاصة بالمشاركين السعوديين ستقام ضمن نفس الحدث، إذ سيحصل الأول بين أبناء المملكة المشاركين في باخا حائل على 20 ألف ريال، والثاني على 15 ألف ريال، والثالث على 10 آلاف ريال".

كما مدّد الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية فترة التسجيل التي كان مقررا لها أن تنتهي أمس إلى الثلاثاء المقبل، واتسعت قائمة المشاركين في الرالي لتشمل القطري الشيخ حمد بن عيد آل ثاني بطل الشرق الأوسط الأسبق للراليات، ومساعده عارف يوسف محمد، وآل ثاني هو واحد من 37 سائقا سجلوا للمشاركة في باخا حائل، مع السائقين الإماراتيين المشاركين للعام الثاني على التوالي عبدالله الحريز وعبدالحليم بن زايد، وسيجلسان خلف مقود سيارة نيسان باترول، وعلى حسين عبيد وعلى حسين البلوشي على متن سيارة مشابهة، إضافة إلى 3 سائقين بريطانيين يقيمون في دبي هم إيان باركر ولي مارشال على متن نيسان، ومارك باول وبول ريتشاردز على باغي مزودة بمحرك هوندا، وديفيد مابس وملاحه الفرنسي كزافييه كامينادا على متن تويوتا إف جي كروزر.