EN
  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

باتون: ريد بُل التهديد الأساسي لي وليس ألونسو

البريطاني جنسون باتون

باتون يخشى فيتيل

رأى سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون أن فريق ريد بُل-رينو، بطل السائقين والصانعين في الموسمين السابقين، يشكل التهديد الأساسي له

  • تاريخ النشر: 27 مارس, 2012

باتون: ريد بُل التهديد الأساسي لي وليس ألونسو

رأى سائق ماكلارين مرسيدس البريطاني جنسون باتون أن فريق ريد بُل-رينو، بطل السائقين والصانعين في الموسمين السابقين، يشكل التهديد الأساسي له وليس سائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو الذي فاز أمس الأول الأحد بجائزة ماليزيا الكبرى، المرحلة الثانية من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد.

وكان باتون قد افتتح الموسم بإحرازه المركز الأول على حلبة ألبرت بارك الأسترالية أمام سائق ريد بُلرينو الألماني سيباستيان فيتل وزميله في ماكلارين-مرسيدس مواطنه لويس هاميلتون، بينما احتل ألونسو المركز الخامس رغم فشله حتى في التأهل إلى القسم الثالث من التجارب التأهيلية.

لكن بطل العالم لعام 2009 لم يسجل أية نقطة في سباق الأحد الذي أحرزه ألونسو بفضل الأمطار التي تسببت بدخول سيارة الأمان، ثم تعطيل السباق لأكثر من نصف ساعة والانطلاق مجددا خلف سيارة الأمان قبل أن يصبح الوضع آمنا للتسابق.

وأصبح ألونسو في صدارة الترتيب العام بفارق 5 نقاط عن هاميلتون و10 عن باتون، إلا أن هذا الأمر لم يعن كثيرا للأخير، إذ اعتبر أن التهديد الأساسي له قادم من زميله وسائقي ريد بول-رينو رغم الأداء المتواضع الذي ظهر به أبطال العالم في بداية الموسم.

وقال باتون: "حتى بعد سباق سيئ من هذا النوع -آمل أن يكون هذا السباق الأسوأ لي لهذا لموسم- ما زلت متخلفا بفارق 10 نقاط عن المتصدر، وهو ألونسو على متن فيراري. هذا الأمر لا يقلقني. كما أني أتخلف بفارق 5 نقاط خلف لويس، السائق الذي يتمتع بسيارة منافسة، وبالتالي الوضع ليس سيئا، نظرا إلى اليوم (سباق الأحد) الذي اختبرته".

وواصل "لويس هو دون أدنى شك خصمي الأساسي، ويجب القول أن ريد بول هم كذلك أيضا. هؤلاء هم الأشخاص الذين أعتبرهم المنافسين الأساسيين لي في هذه المرحلة من الموسم، وسيكون الوضع على حاله لعدة سباقات مقبلة. أظهر فريق مرسيدس إشارات سرعة خلال التجارب التأهيلية ويجب الانتظار لمعرفة ما بإمكانهم القيام به في سباق جاف ورؤية أين موقعنا مقارنة بهم، لكن الفريق الذي يجب أن نخشى منه أكثر من غيره هو ريد بول".

ولا يشكل هذا التصريح الصادر عن باتون "إهانة" لألونسو وفيراري أو تقليلا من أهميتهما، إذ إن السائق الإسباني نفسه أكد بعد سباق الأحد، أن الفوز الذي حققه على حلبة سيبانج لا يغير أي شيء في وضع فريقه؛ لأن أمامه كثيرا من العمل لكي يلحق بركب المنافسين الأساسيين ماكلارين-مرسيدس وريد بول-رينو، معتبرا فوزه مفاجأة كبيرة".

وأضاف: "أعتقد أننا لم نكن منافسين بالشكل المطلوب خلال سباق أستراليا وفي سباق اليوم (أمس الأول الأحد) أيضا، الهدف كان الحصول على أكبر عدد ممكن من النقاط، وقد جمعنا 25 نقطة.. إنها نتيجة لا تصدق. إنها نتيجة رائعة للفريق".

وفي معرض رد على سؤال حول ما إذا كان هذا الفوز سيمنح فيراري الدفع اللازم للمراحل المقبلة، قال ألونسو: "(هذا الفوز) لا يغير أي شيء بصراحة. نحن في وضع لا نريد أن نكون فيه: الصراع من أجل التأهل إلى القسم الثالث من التجارب التأهيلية والصراع من أجل الحصول على بعض النقاط. نريد الصراع من أجل الانطلاق من المركز الأول والفوز، ومن المؤكد أننا وجدنا أنفسنا في السباقين الأولين من الموسم بعيدين عن المستوى والسرعة المطلوبين".

وأشار ألونسو إلى أن سيارة فيراري الجديدة لا تزال بطيئة جدّا في الأحوال الطبيعية، أي دون أمطار أو أحداث طارئة، مضيفا "من ناحية الثبات في الأداء، كنا مرتاحين، لكننا لم نكن سريعين بما فيه الكفاية".