EN
  • تاريخ النشر: 29 أغسطس, 2009

من خلال سباق جائزة بلجيكا الكبرى باتون يسعى إلى تعزيز صدارته في بطولة العالم

باتون يخوض أفضل مواسمه

باتون يخوض أفضل مواسمه

يسعى البريطاني جونسون باتون -سائق فريق براون جي بي لسباقات سيارات فورميولا1 إلى مواصلة نتائجه الرائعة للموسم الحالي، وتعزيز موقعه في صدارة بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لفورميولا1 هذا الموسم، من خلال سباق جائزة بلجيكا الكبرى المقرر يوم الأحد.

يسعى البريطاني جونسون باتون -سائق فريق براون جي بي لسباقات سيارات فورميولا1 إلى مواصلة نتائجه الرائعة للموسم الحالي، وتعزيز موقعه في صدارة بطولة العالم (الجائزة الكبرى) لفورميولا1 هذا الموسم، من خلال سباق جائزة بلجيكا الكبرى المقرر يوم الأحد.

بيد أنه من المتوقع أن يكون مضمار "سبا فرانكورشان" في سباق غد في صالح مارك ويبر وسباستيان فيتيل، سائقي فريق ريد بول إلا إذا لعبت الأمطار دورها وتسببت في فوضى بهذا السباق.

وحلّ باتون في المركز السابع فقط في سباق جائزة أوروبا الكبرى بمدينة بلنسية الإسبانية الأحد الماضي، ولكن الأمر سيكون مختلفا كثيرا في سباق الغد عما كانت عليها في بلنسية في ما يتعلق بالمضمار والظروف الجوية.

ويتصدر باتون الترتيب العام للبطولة حتى الآن برصيد 72 نقطة، ونجح زميله البرازيلي روبنز باريكيلو في تقليص الفارق معه إلى 18 نقطة، ليحتل المركز الثاني برصيد 54 نقطة، وذلك بعد فوزه بالمركز الأول في سباق الأحد الماضي، ليصبح بذلك خطرا يهدد عرش باتون.

ويحتل ويبر المركز الثالث برصيد 5ر51 نقطة، يتبعه فيتيل برصيد 47 نقطة.

بيد أن باتون وباريكيليو يسعيان بشدة للحفاظ على الفارق الكبير الذي يفصل فريقهما عن ريد بول، خاصة بعد أن خرج ويبر وفيتيل من سباق الأحد الماضي صفر اليدين، ولم يحصلا على أية نقاط فيه.

وقال باتون: "يجب أن نشارك بشكل إيجابي في السباق البلجيكي على مضمار سبا، وأن نقدم عرضا جيدا ونحقق نتيجة طيبة.. بذلنا جهدا كبيرا أمس الجمعة للتأكد من تأقلم السيارة مع الطقس البارد، ولكنني أعتقد أننا نعلم ما نفعله".

وحقق باتون الفوز في ست من أول سبع سباقات هذا الموسم، لكن نتائجه تراجعت بشكل ملحوظ بعد ذلك، فلم يحتل أحد المراكز الثلاثة الأولى منذ فوزه بسباق جائزة تركيا الكبرى في السابع من يونيو/حزيران الماضي.

وقال باتون: "من الأفضل أن تتحلى بالثبات، وألا تصطدم. ولكن إذا كنت متماسكا وحصلت على نقطتين فقط لن يكون ذلك كافيا.. سأكون بالتأكيد أكثر كفاحا على مضمار سبا، وذلك في كل شيء، سواء في قيادة السيارة أو الخطة، أو فيما يتعلق بإطارات السيارة".

ورغم ذلك، يبدو ويبر وفيتيل الأكثر ترشيحا لقيادة السيارة بسرعة؛ حيث يناسب المضمار البلجيكي سيارات ريد بول، على عكس ما كان عليه في عدد من السباقات الماضية، ومنها سباق بلنسية الذي انسحب منه فيتيل، بسبب مشاكل في محرك السيارة لتكون المرة الخامسة في 11 سباقا أقيمت حتى الآن يواجه فيها فيتيل مشاكل في محرك السيارة.

وقال فيتيل: "ما زلت أعتقد أنني في دائرة المنافسة على اللقب.. والمؤكد أنني لن أتنازل عن المنافسة.. عدم استكمال السباق في خمس من 11 سباقا أقيمت حتى الآن لم يكن مثاليا.. لكنني ما زلت أفكر في فرصتي".

وفي نفس الوقت، لا يزال فريق ماكلارين- مرسيدس متفائلا بفرصه في المنافسة، بعدما حلّ سائقه البريطاني لويس هاميلتون -حامل لقب البطولة- في المركز الثاني خلال سباق بلنسية، وأحرز لقب سباق جائزة المجر الكبرى قبل أربعة أسابيع.