EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

على حلبة مرسى ياس انطلاق بطولة الاتحاد الدولي "للجي تي 1" غدا

12 فريقا يشاركون ببطولة الاتحاد الدولي للسيارات

12 فريقا يشاركون ببطولة الاتحاد الدولي للسيارات

خاض السائقون المشاركون في بطولة الاتحاد الدولي للسيارات لفئة "الجي تي 1"؛ التي تقام جولتها الافتتاحية على حلبة مرسى ياس بالإمارات، الاختبارات الأولية للسيارات والتجارب الحرة على مضمار الحلبة، تمهيدا للدخول في منافسات السباق يومي الجمعة والسبت.

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2010

على حلبة مرسى ياس انطلاق بطولة الاتحاد الدولي "للجي تي 1" غدا

خاض السائقون المشاركون في بطولة الاتحاد الدولي للسيارات لفئة "الجي تي 1"؛ التي تقام جولتها الافتتاحية على حلبة مرسى ياس بالإمارات، الاختبارات الأولية للسيارات والتجارب الحرة على مضمار الحلبة، تمهيدا للدخول في منافسات السباق يومي الجمعة والسبت.

وخضعت السيارات الأربعاء لاختبار موازنة الأداء طبقا للمعايير والإجراءات التي حددها الاتحاد الدولي للسيارات لبطولة "الجي تي 1"؛ التي تهدف إلى رفع حدة المنافسة وتساوي الفرص في السباق، وهو عبارة عن تحديد أداء كل سيارة، ومن ثم تحقيق المساواة في الأداء بين كل السيارات المختلفة المشاركة إلى أقصى حد ممكن، بالإضافة إلى عملية المساواة في الأوزان، أو الإزالة حسب أداء كل سيارة في سباق التأهل، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "البيان" الإماراتية اليوم الخميس 15 إبريل/نيسان.

وقامت الفرق المشاركة بإكمال استعداداتها للبطولة وتجهيز السيارات من الناحية الفنية والتقنية، وأجرى السائقون عددا من التجارب الحرة قبل بدء الجولات التأهيلية للسباق غدا.

وبطولة "الجي تي 1" هي البطولة الجديدة التي استحدثها الاتحاد الدولي للسيارات، ويشارك فيها ستة من أكبر صانعي السيارات الرياضية في العالم، وهي أستون مارتن، كورفيت، فورد، لامبورجيني، مازاراتي ونيسان، حيث يتنافس في السباق 12 فريقا يشارك كل فريق بسيارتين ليبلغ مجموع السيارات 24 سيارة، في كل منها اثنان من السائقين؛ ليصبح مجموع السائقين المشاركين في السباق 48 سائقا، منهم 10 من سائقي سباقات الفورمولا 1.

يقام على هامش الحدث بطولة سايتك الإمارات للسيارات السياحية؛ التي أقيمت لثلاثة مواسم من قبل كجزء من بطولة الإمارات الوطنية، وتقتصر المشاركة فيها على فئتي سيارات الدفع الثنائي فقط، الفئة الأولى لسيارات 2000 سي سي توربو (يسمح عادة بمشاركة السيارات حتى سعة 2998 سي سي) الفئة الثانية للسيارات من 1601 سي سي وحتى 2000 سي سي، ويشارك فيها عدد من السائقين الإماراتيين مثل خالد المطوع وخالد بن ناصر وعمر الأويس ومحمد المطوع، ومن المقرر أن تفتح الحلبة أبوابها للجمهور اعتبارا من الحادية عشرة صباح الجمعة، وتبدأ البطولة بإجراء الجولات التأهيلية؛ حيث ستجري في اليوم الأول على ثلاث مراحل. عند انتهاء سباق التأهل الأول، ومدته 20 دقيقة.

وعبر عدد من السائقين المشاركين في البطولة خلال الاستعدادات النهائية عن حماسهم الشديد للمشاركة في السباق الذي سيشهد منافسة قوية بين المتنافسين، لا سيما على مضمار الحلبة التي تتمتع بإمكانياتها المبهرة من حيث التجهيزات، وقال الفنلندي ميكا سالو سائق فريق ماد كروك: إن حلبة مرسى ياس تعتبر من أفضل حلبات سباقات السيارات على مستوى العالم، وإنه سعيد بأنه سيخوض السباق على هذه الحلبة التي توفر كل الإمكانيات والتسهيلات لإقامة سباقات على مستوى عال من المنافسة والقوة، وأضاف أنه منذ وصولنا إلى أبو ظبي بدأنا في عملية الاستعداد للبطولة بإجراء عدد من التجارب.