EN
  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2010

مع انتقال منافساته لأوروبا انطلاق البداية الثانية لموسم فورميولا1

بطل العالم يستعد للانطلاقة الثانية

بطل العالم يستعد للانطلاقة الثانية

وصلت منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا ¬1 إلى أوروبا من خلال سباق الجائزة الكبرى الإسباني الذي ينطلق يوم الأحد مع اعتبار الجميع -بما فيهم بطل العالم البريطاني جنسون باتون- له كبداية ثانية للموسم.

  • تاريخ النشر: 08 مايو, 2010

مع انتقال منافساته لأوروبا انطلاق البداية الثانية لموسم فورميولا1

وصلت منافسات بطولة العالم لسباقات سيارات فورميولا ¬1 إلى أوروبا من خلال سباق الجائزة الكبرى الإسباني الذي ينطلق يوم الأحد مع اعتبار الجميع -بما فيهم بطل العالم البريطاني جنسون باتون- له كبداية ثانية للموسم.

وقال باتون: "إنني أتطلع قدما للعودة إلى أوروبا التي تضم سلسلة بالغة الإثارة من السباقات المتتالية السريعة، ولكنني أيضا أعتقد أن كل من يعملون في فورمولا ¬1 يتطلعون للمشاركة بسباقات قريبة من بلدانهم وبالعودة إلى قلب هذه الرياضة".

ويتصدر باتون سائق فريق ماكلارين البريطاني الترتيب العام للسائقين بهذا الموسم برصيد 60 نقطة بعد خوض السباقات الأربعة الأولى بالعام في أسيا وأستراليا، ويليه الألماني نيكو روزبرج سائق فريق مرسيدس في المركز الثاني برصيد 50 نقطة، ثم الإسباني فيرناندو ألونسو سائق فيراري والبريطاني الآخر بفريق ماكلارين لويس هاميلتون في المركز الثالث مناصفة برصيد 49 نقطة لكل منهما.

وسنحت أمام فرق بطولة العالم فترة توقف امتدت لثلاثة أسابيع (باستثناء الأيام التي ضاعت في تأخر عودة السيارات إلى مقار فرقها بعد سباق الجائزة الكبرى الصيني بسبب سحابة الرماد البركاني التي غطت أوروبا) لتحسين وتطوير سياراتها استعدادا للموسم الأوروبي الذي تنتقل منافساته لاحقا إلى موناكو؛ حيث سيجرى سباق الجائزة الكبرى بمونت كارلو بعد أسبوع واحد.

ويرى معظم السائقين وفرقهم أن السباق الإسباني هو الاختبار الحقيقي الأول لمستوى قوة سياراتهم بعد السباقات الافتتاحية للموسم، فالسائقون الذين يحققون نتائج جيدة في السباق الإسباني عادة ما يحققون نتائج جيدة بالمثل في باقي السباقات الأوروبية.

وصرح الألماني سيباستيان فيتيل سائق فريق ريد بول (الذي جمع 45 نقطة بالموسم) لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) قائلا: "المهم الآن هو من سيحقق الخطوة الكبرى، بالتأكيد سيكون سباق برشلونة هو نقطة الانطلاق الحقيقية لبقية الموسم".

ورغم فوزه بمركز الانطلاق الأول ثلاث مرات بهذا الموسم لم يحرز فيتيل سوى لقب سباق واحد فقط حتى الآن، ومع ذلك لم ينل هذا الأمر على الإطلاق من عزيمته وسعيه نحو إحراز لقب بطولة العالم لهذا العام بعدما أنهى موسم 2009 الماضي في مركز الوصيف.

وقال السائق الألماني: "إننا فريق قوي ولا داعي لأن نشكك في قدراتنا.. ما زال الموسم طويلا ولا يمكننا أن ندع أنفسنا تصاب بالإحباط، إنني مقتنع بأننا سنكون على القمة في السباقات المقبلة".

ويشعر السائقون بالألفة تجاه مضمار "سيركويت دي كاتالونيا" البالغ طوله 4655 مترا؛ نظرا لإجراء جميع الفرق تجارب مكثفة هناك قبل انطلاق كل موسم.

بينما قال باتون الذي يأمل في مواصلة عروضه القوية في برشلونة التي فاز فيها الموسم الماضي: "أعتقد أننا سنشارك في سباق هذا الأسبوع ونحن نشعر بأننا مستعدون تماما".

وهذا ما يأمله فريق مرسيدس أيضا بقيادة سائقه روزبرج المتألق بهذا الموسم، فيما يأمل سائقه الآخر مايكل شوماخر الحائز على لقب بطولة العالم سبع مرات في تحقيق انطلاقته المنتظرة أخيرا بعد بدايته المتوسطة للموسم الأول منذ عودته من الاعتزال، حيث جمع شوماخر عشر نقاط فقط من السباقات الأربعة الأولى بالموسم.

وقال شوماخر: "ستأتي كل الفرق إلى برشلونة بسيارات محسنة وكذلك الحال بالنسبة لنا.. ستكون أي خطوة نتقدم بها إلى الأمام في برشلونة أكبر من أي خطوة أخرى قد نتقدمها بسباق آخر من السباقات المتتالية السريعة في أوروبا، ولكن من غير الواقعي أن يتوقع الناس أن يرونا ننافس على القمة فجأة".

وأضاف: "آمل في تقديم سباق جيد في برشلونة يكون أفضل من سباق الصين.. الجيد في الأمر هو أنني بعد ابتعادٍ دام لثلاثة أعوام أشعر بتحفز شديد الآن، لذا فأنا مستعد تماما لخوض هذا التحدي".

ورغم أن روزبرج قاد مرسيدس لاحتلال المركز الثالث مرتين هذا الموسم ما زال الفريق الألماني يتخلف في الترتيب العام للصانعين (الفرق) عن فرق القمة الثلاثة ريد بول وماكلارين وفيراري الذي يأمل نجمه الإسباني ألونسو في الفوز على أرضه ووسط جمهور بلاده الأحد.

وكانت التجارب الحرة لسباق الجائزة الكبرى الإسباني قد انطلقت الجمعة، وتُجرى التجارب الرسمية للسباق يوم السبت، على أن يُجرى السباق نفسه الذي سيكون الخامس بهذا الموسم من بين إجمالي 19 سباقا الأحد.