EN
  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

شارك ضمن فريق بلوسينس العالمي النعيمي سعيد بمشاركته في بطولة العالم للدراجات النارية

مشعل النعيمي

مشعل النعيمي

وصف المتسابق القطري مشعل النعيمي مشاركته في بطولة العالم للدرجات النارية خلال الجولة الافتتاحية للموتو جي بي بالممتازة، وعلى الرغم من صعوبة المنافسات؛ إلا أنه في النهاية حقق الهدف الأهم، وهو إكمال السباق حتى نهايته لاكتساب المزيد من الخبرات في مثل هذه المشاركات.

  • تاريخ النشر: 14 أبريل, 2010

شارك ضمن فريق بلوسينس العالمي النعيمي سعيد بمشاركته في بطولة العالم للدراجات النارية

وصف المتسابق القطري مشعل النعيمي مشاركته في بطولة العالم للدرجات النارية خلال الجولة الافتتاحية للموتو جي بي بالممتازة، وعلى الرغم من صعوبة المنافسات؛ إلا أنه في النهاية حقق الهدف الأهم، وهو إكمال السباق حتى نهايته لاكتساب المزيد من الخبرات في مثل هذه المشاركات.

وشارك النعيمي البالغ من العمر 26 عاما في البطولة ضمن فريق بلوسينس العالمي في منافسات فئة MOTO 2، وهي الفئة التي تم استحداثها مؤخرا لتحل محل منافسات فئة 250 سم.

وأضاف النعيمي في تصريحات لصحيفة الراية القطرية: "في بداية التجارب التأهيلية؛ واجهتني بعض المشكلات في دراجتي، ولكني حاولت التغلب عليها قدر الإمكان، وفي اليوم الثاني تقدمت بشكل جيد في اللفة الأولى قبل أن أتعرض لحادث مفاجئ في اللفة الثانية أجبرني على الذهاب للمستشفى، ونصحني الأطباء بعدم إكمال التجارب، ولكن كان عندي إصرار كبير لإكمال هذه التجارب، وبالتالي سجلت توقيتا ممتازا على رغم أنني كنت أشعر ببعض الآلام في أنحاء متفرقة من جسدي".

وتابع المتسابق القطري: "في السباق الرئيسي انطلقت من المركز السابع والثلاثين، وتمكنت من التقدم تدريجيا حتى وصلت إلى المركز الثامن والعشرين، ولكني بدأت أشعر بتغير مستوى الدراجة بشكل كامل، ولم تكن قيادتي لها بالشكل الذي أتمناه حتى أنهيت السباق".

وأشاد النعيمي بدور اتحاد السيارات والدراجات النارية القطري برئاسة ناصر بن خليفة العطية، موضحا أنهم يشجعون الأبطال بشكل كبير، ويدفعونهم إلى بذل أقصى الجهود الممكنة، والحقيقة أنهم لعبوا معه دورا كبيرا وساندوه.

وعن المشاركات المقبلة؛ قال النعيمي: "سأبدأ من اليوم رحلة الإعداد لمنافسات الجولة الثانية التي ستُقام بعد أسبوعين في اليابان، وذلك بحثا عن ترجمة بعض الخبرات التي اكتسبتها في الجولة الأولى على أرض الواقع في جولة اليابان، وستكون البداية اليوم مع تدريبات اللياقة البدنية حتى أكون جاهزا بدنيا، وبعدها ستبدأ رحلة التركيز على النواحي الفنية وقدرات الدراجة حتى أتمكن من تحقيق أفضل نتيجة ممكنة في جولة اليابان".