EN
  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

المعارضة البحرينية تبدأ التظاهر بالتزامن مع سباق فورمولا1

سباق البحرين في فورمولا 1

المظاهرات تعم البحرين قبل سباق فورمولا1

تظاهر مئات البحرينيين اليوم الأحد، تلبية لنداء المعارضة التي دعت إلى تصعيد الاحتجاجات من أجل إسماع صوتها بالتزامن مع استقبال المملكة سباقات الفورمولا1

  • تاريخ النشر: 15 أبريل, 2012

المعارضة البحرينية تبدأ التظاهر بالتزامن مع سباق فورمولا1

تظاهر مئات البحرينيين اليوم الأحد، تلبية لنداء المعارضة التي دعت إلى تصعيد الاحتجاجات من أجل إسماع صوتها بالتزامن مع استقبال المملكة سباقات الفورمولابينما نددت الحكومة بما أسمته "محاولات جر البلاد إلى الفوضى".

ونزل مئات المتظاهرين بعد ظهر الأحد في شوارع قرية البلاد القديم الشيعية شرق المنامة والقريبة من السفارة الأمريكية، وهتفوا بشعارات مطالبة بإقالة رئيس الوزراء الأمير خليفة بن سلمان.

ورفع المتظاهرون أعلام البحرين الحمراء والبيضاء، وصور الناشط الشيعي المضرب عن الطعام في السجن عبد الهادي الخواجة.

ودعت المعارضة البحرينية أنصارها للنزول إلى الشارع ابتداء من اليوم في أسبوع من التظاهرات تحت عنوان "الصمود والتحديتزامنا مع سباقات الفورمولا1  التي تستضيفها البحرين نهاية الأسبوع.

وفي بيان نشرته وكالة أنباء البحرين، رحب مجلس الوزراء بقرار الاتحاد الدولي للسيارات الإبقاء على السباق في موعده و"هو ما يعكس الثقة في أجواء الأمن والاستقرار التي تؤهل مملكة البحرين لاستضافة مثل هذا الحدث الرياضي العالمي الكبير، وستقدم كافة الخدمات التي تدعم نجاح هذه الفعالية العالمية".

كما عبر مجلس الوزراء عن "استمرار المحاولات لجر البلاد إلى الفوضى من خلال أعمال الشغب والتخريب والمحاولات الإرهابية لتقويض الأمن من قبل الخارجين على القانون والنظام، وهي أفعال لقيت رفضا وطنيا ودوليا".

من جهته، هاجم رئيس الوزراء البحريني الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة -في بيان نشرته الوكالة الرسمية- من قال إنهم "يحاولون افتعال المناوشات والأحداث للإضرار بالاقتصاد الوطني".

وقال الأمير خليفة الذي تطالب المعارضة برحيله من منصب رئاسة الوزراء الذي يتولاه منذ أكثر من أربعين عاما "إننا نتبع في معالجة الوضع في البحرين سياسة النفس الطويل والحكمة وضبط النفس موقنين في الوقت ذاته بأن المرض لا يترك حتى يستشري في الجسم والمعالجة تكون على مراحل، وأن الخطأ عارض لكن يجب أن لا يستمر".

وقرر الاتحاد الدولي للسيارات الإبقاء على سباق فورمولا1 في البحرين في موعده المقرر في 22 نيسان/إبريل بالرغم من الاضطرابات التي تشهدها المملكة، وقد رحبت حلبة البحرين الدولية بالقرار، وأكدت أن "الوضع الأمني مستقر" في البلاد، بينما نددت منظمة هيومن رايتس ووتش بالقرار في ظل استمرار الاضطرابات في البحرين.