EN
  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

المشكلات تلاحق الإماراتي القاسمي في رالي لبنان

الإماراتي خالد القاسمي واجه مشكلات في اليوم الثاني

الإماراتي خالد القاسمي واجه مشكلات في اليوم الثاني

عزز اللبناني روجيه فغالي -حامل اللقب- تقدمه في اليوم الثاني من رالي لبنان الدولي الثالث والثلاثين، في الجولة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط، ورفع الفارق إلى 24.6 دقائق عن أقرب منافسيه الإماراتي خالد القاسمي و42.7 دقائق عن اللبناني تامر غندور الثالث، بفوزه في المراحل الأربع يوم السبت.

  • تاريخ النشر: 18 سبتمبر, 2010

المشكلات تلاحق الإماراتي القاسمي في رالي لبنان

عزز اللبناني روجيه فغالي -حامل اللقب- تقدمه في اليوم الثاني من رالي لبنان الدولي الثالث والثلاثين، في الجولة الخامسة من بطولة الشرق الأوسط، ورفع الفارق إلى 24.6 دقائق عن أقرب منافسيه الإماراتي خالد القاسمي و42.7 دقائق عن اللبناني تامر غندور الثالث، بفوزه في المراحل الأربع يوم السبت.

وكان فغالي -سكودا فابيا سوبر 2000- قد أنهى اليوم الأول بفوزه في أول 4 مراحل، متقدما على مواطنيه نيك جورجيو (ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 10) بفارق 20.2 دقيقتين ونيكولا أميوني (ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 9) بفارق 45.2 دقيقتين، لكن الأخيرين واجها عدة مشكلات في اليوم الثاني وتراجعا في الترتيب العام.

كما شهد اليوم الثاني انسحاب عبدو فغالي (ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 10) الشقيق الأصغر لروجيه الذي كان الوحيد القادر على منافسته لولا الأعطال الميكانيكية.

وقال فغالي: "لم يكن التماسك جيدا على الطرقات ويجب أن نركز في المراحل المقبلة وأن نكون واقعيين. الفارق جيد مع القاسمي، وأنا راض عن السيارة. أقود بإيقاع سريع منذ البداية ولم أخاطر حتى الآن، يمكنني القيادة بارتياح غدا".

من جانبه، أكد خالد القاسمي (فورد فييستا) صاحب المركز الثاني "اخترت منذ البداية أن أقود بنسبة 50 % من قوتي، كي احتل مراكز المقدمة، أما اليوم فلم يكن تماسك الإطارات مثاليا على المسار".

وانطلقت 29 سيارة في اليوم الثاني، بعد انسحاب 13 سيارة إثر انتهاء المراحل الليلية الأربع أمس الجمعة، ثم انسحبت 7 سيارات في اليوم الثاني.

وأحرز روجيه فغالي الوقت الأسرع في المرحلة الخاصة الخامسة في نهر إبراهيم، متقدما على عبدو فغالي بفارق 7 ثوان، ونيكولا أميوني بفارق 29 ثانية، الذي ارتقى إلى المركز الثاني في الترتيب العام. وفي هذه المرحلة تأخر جورجيو أربع دقائق بسبب ثقب في أحد إطاراته، وحل في المركز قبل الأخير بفارق 5 دقائق عن فغالي.

وفي المرحلة السادسة في ألبترون، تقدم روجيه مجددا على شقيقه بفارق 4 ثوان، وعلى زياد فغالي (ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 7) بفارق 18 ثانية.

وكان فغالي الأسرع أيضًا في المرحلة السابعة في عين عيا؛ حيث تقدم بفارق 39 ثانية على جورجيو، و52 ثانية على القاسمي. وفي هذه المرحلة عانى عبدو فغالي من مشكلات إضافية وضعته خارج الترتيب.

وأكمل فغالي سيطرته عندما أحرز المرحلة الثامنة على التوالي في الرالي، متقدما على جورجيو بفارق 30 ثانية، والقاسمي بفارق 45 ثانية.

واحتل القطري مسفر المري (سوبارو أمبريزا) متصدر ترتيب بطولة الشرق الأوسط المركز الحادي عشر في الترتيب.

ويعتبر فغالي أقوى المرشحين للفوز، بعد اعتلائه منصة التتويج أعوام 2000 و2003 و2004 و2006 و2007 و2008 و2009، علما أن السباق لم يقم عام 2005 بسبب الأحداث الأمنية في لبنان.

ولم يشارك القطري ناصر العطية بطل الشرق الأوسط في الأعوام الخمسة الأخيرة، لتألقه حاليا على متن فولكسفاجن في رالي "طريق الحرير" بين روسيا والصين.

وتبلغ مسافة المسار الإجمالية 68.820 كلم، منها 64ر255 كلم موزعة على 14 مرحلة، خاصة للسرعة (4 مراحل الجمعة، 4 مراحل السبت، و6 مراحل الأحدوهو الوحيد الذي تقام منافساته على طرق معبدة ضمن راليات المنطقة.