EN
  • تاريخ النشر: 28 نوفمبر, 2011

بمقدار 28 مليون دولار المركز العاشر يعزز ميزانية فريق كاترهام للفورمولا-1

ريد بول

فريق كاترهام قد يعزز ميزانيته بـ28 مليون دولار

توني فرنانديز مالك فريق تيم لوتس الذي سينافس الموسم المقبل تحت اسم كاترهام يقول إن الحصول على المركز العاشر في الترتيب العام لبطولة العالم لفورمولا-1 للسيارات هذا العام قد يعزز ميزانية الفريق بنحو 28 مليون دولار.

قال توني فرنانديز مالك فريق تيم لوتس الذي سينافس الموسم المقبل تحت اسم كاترهام إن الحصول على المركز العاشر في الترتيب العام لبطولة العالم لفورمولا-1 للسيارات هذا العام قد يعزز ميزانية الفريق بنحو 28 مليون دولار.

ونجح تيم لوتس مرة أخرى في أن يكون الأفضل بين الفرق الثلاثة الجديدة التي انضمت لبطولة فورمولا-1 في سباق جائزة البرازيل الكبرى الختامي للموسم يوم الأحد ليضمن الحصول على المركز العاشر في الترتيب العام للعام الثاني على التوالي.

وطبقا لاتفاقية كونكورد التي تحكم عمل هذه الرياضة سيرفع هذا الإنجاز تصنيف كاترهام إلى "الفئة الأولىوسيزيد بشكل كبير من الأموال التي سيحصل عليها عندما يتم توزيع الأرباح على الفرق.

وقال فرنانديز -لوكالة أنباء رويترز-: "سيلعب هذا الأمر دورا كبيرا، سترتفع أرباحنا من ثمانية ملايين إلى 36 مليون دولار أو نحو ذلك."

وأضاف فرنانديز وهو ملياردير ماليزي يعمل في صناعة الطيران، ويملك أيضا نادي كوينز بارك رينجرز، الذي يلعب في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم "إنه إنجاز كبير تحقق بعد عامين من العمل الشاق المتواصل، كان هذا هو الهدف الذي وضعناه لأنفسنا والآن أصبح لدينا قاعدة قوية سنحاول البناء عليها."

وتابع "كان يتعين علينا إنهاء الموسم في المركز العاشر لعامين متتاليين حتى نرتقي إلى وضع الفئة الأولى وهذا ما حققناه، لهذا ظلّ أفراد الفريق يقفزون مثل المجانين، وشعر عشاق رياضة السيارات في البرازيل بالحيرة، لماذا نحتفل إلى هذا الحد بالمركز العاشر."

ومنذ دخولها عالم فورمولا-1 في عام 2010 لم تحقق الفرق الثلاثة الجديدة أي نقطة لكن الترتيب النهائي في بطولة العالم يتحدد بعدد المراكز المتقدمة التي يحققها كل فريق في جولات البطولة.

وحقق تيم لوتس المركز 13 ثلاث مرات مقارنة بمرة واحدة لفريق اتش.ار.تي، بينما كان أعلى مركز يحصل عليه فريق فيرجين هو 14.