EN
  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

المتنافسون في فورومولا يأملون في الصدارة باليابان

سخونة متوقعة في سباق اليابان

سخونة متوقعة في سباق اليابان

بعد سباق البحرين الافتتاحي لموسم 2010، تنبأ كثيرون بأن الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1 سيكون الأكثر مللا على الإطلاق في تاريخ الرياضة.

  • تاريخ النشر: 09 أكتوبر, 2010

المتنافسون في فورومولا يأملون في الصدارة باليابان

بعد سباق البحرين الافتتاحي لموسم 2010، تنبأ كثيرون بأن الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1 سيكون الأكثر مللا على الإطلاق في تاريخ الرياضة.

ولكن قبل انطلاق سباق الجائزة الكبرى الياباني في سوزوكا يوم الأحد، وهو سباق يضم 53 لفة على مضمار طوله 5807 أمتار، أصبحت المنافسة مفتوحة على مصراعيها على مستوى السائقين والصناع (الفرق) حيث ما زال هناك ما لا يقل عن خمسة سائقين وثلاثة فرق يتمتعون بفرص حقيقية للفوز باللقب.

ومع تبقي أربعة سباقات فقط من أصل 19 سباقا بموسم 2010 يتصدر الأسترالي مارك ويبر سائق فريق ريد بول الترتيب العام للسائقين برصيد 202 نقطة.

ويحتل الإسباني فيرناندو ألونسو -سائق فريق فيراري- المركز الثاني خلف ويبر برصيد 191 نقطة، ويليه البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين في المركز الثالث برصيد 182، ثم زميل ويبر الألماني سيباستيان فيتيل في المركز الرابع برصيد 181 نقطة.

وحتى حامل اللقب البريطاني جنسون باتون -سائق فريق مكلارين الآخر- ما تزال لديه الفرصة لإحراز اللقب باحتلاله المركز الخامس بالترتيب العام برصيد 177 نقطة.

ويستطيع ويبر -الذي لم يتنبأ له كثيرون بتحقيق شيء ما بهذا الموسم- أن يحافظ على تصدره ترتيب السائقين، وبوسع السائق الأسترالي أيضا أن يستفيد من منافسة خصومه لبعضهم واقتناصهم النقاط من بعضهم.

ومن وقت ليس ببعيد كان هاميلتون يتصدر الترتيب العام للسائقين، ولكن بعدما فشل السائق البريطاني في إنهاء ثلاثة سباقات متتالية تقهقر إلى المركز الثالث في الترتيب، ليسمح لألونسو بتجاوزه في المركز الثاني.

وأنهى هاميلتون سباق سوزوكا في العام الماضي بالمركز الثالث، ولكنه لا يعتبر مثل هذه النتيجة كافية بالنسبة له بسباق هذا العام.

وقال هاميلتون: "ما زلت لم أحقق ما أطمح إليه في سوزوكا، تسابقت على أفضل نحو في العام الماضي، ولكن سيارة الفريق لم تكن سريعة بالقدر الكافي".

وأضاف: "ولكنني هذا العام لن أتردد في القيام بأي شيء، حيث أحتاج إلى تحقيق نتيجة قوية لاستعادة آمالي في إحراز اللقب، وهذا ما سأركز عليه تماما، الآن ليس الوقت المناسب للتراجع، فالآن هو وقت القتال".

وفشل هاميلتون في إنهاء سباقي سنغافورة ومونزا، بعدما لمس سيارة ويبر في السباق الأول وسيارة البرازيلي فيليبي ماسا الفيراري في السباق الآخر، ويعرف السائق البريطاني جيدا أنه لا يمكنه التعرض لهذا المصير من جديد.

وصرح السائق البريطاني للصحفيين قائلا: "إنه مضمار يعتمد على مهارة السائقين حقا، يجب أن تتسم بالالتزام والدقة لتحقق نتيجة جيدة هناك، ولكن لا يوجد هناك مجال للخطأ بسبب تصميم المضمار، ما يعني أن أي خطأ قد يودي بفرصك في هذا السباق".

من جانبه يرى فيتيل -الذي أحرز لقب سوزوكا في العام الماضي- أن ريد بول سيكون موقفه قويا للغاية في السباق، ولكننا ما زال علينا أن نثبت هذا الأمر بأنفسنا.

أما ألونسو -الذي فاز بثلاثة سباقات من السباقات الخمسة الأخيرة- فقد أكد أن المنافسة بالغة الصعوبة؛ لأن جميع المنافسين الخمسة على اللقب لديهم فرص حقيقية للفوز.

بينما يرى ويبر نفسه أن فريق فيراري هو المنافس الأقوى لفريقه؛ حيث قال: "لقد حققا فوزين متتالين، ولكن جدول النقاط ما زال مفتوحا تماما".

وأضاف: "من الجيد أنني ما زلت متقدما عليهم، ربما ليس بفارق كبير، ولكنني أفضل هذا الوضع على أن لا أكون متقدما على الإطلاق".