EN
  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

أكد سعيه لتطوير مهاراته الفيصل: قادر على الاحتفاظ بلقب تحدي كأس بورش جي تي 3

الفيصل بطل سلسلة تحدي كأس بورش

الفيصل بطل سلسلة تحدي كأس بورش

أكد الأمير السعودي عبد العزيز بن تركي الفيصل بطل سلسلة تحدي كأس بورش جي تي 3 الشرق الأوسط للسيارات أنه يسعي دائما لتطوير إمكاناته ومهاراته والارتقاء في رياضة السيارات قدر الإمكان، خاصةً أن عمره الحالي لا يمكنه من قيادة سيارات السباق ذات المقعد الواحد أو المشاركة في بطولات الفورميولا 1.

  • تاريخ النشر: 09 أغسطس, 2010

أكد سعيه لتطوير مهاراته الفيصل: قادر على الاحتفاظ بلقب تحدي كأس بورش جي تي 3

أكد الأمير السعودي عبد العزيز بن تركي الفيصل بطل سلسلة تحدي كأس بورش جي تي 3 الشرق الأوسط للسيارات أنه يسعي دائما لتطوير إمكاناته ومهاراته والارتقاء في رياضة السيارات قدر الإمكان، خاصةً أن عمره الحالي لا يمكنه من قيادة سيارات السباق ذات المقعد الواحد أو المشاركة في بطولات الفورميولا 1.

وشدد الفيصل أنه يستعد من الآن للدفاع عن لقبه في تحدي كأس بورش جي تي 3 الشرق الأوسط الموسم القادم 2010-2011، مضيفا "أسعي للفوز باللقب مجددا رغم أن الأمر سيكون أصعب بكثير، ولكنني آمل في تحقيقه. وأنا أقوم الآن بالكثير من التدريبات البدنية والذهنية سعياً إلى تحقيق هدفي".

وأوضح أن المنافسة الموسم القادم لن تكون سهلة في ظل وجود مجموعة من السائقين المميزين الذين يتمتعون بخبرة كبيرة، لذلك ستكون المنافسة قوية والنتائج متقاربة جدا، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الشبيبة" العمانية يوم الاثنين.

ورأي الأمير السعودي أن فوزه بتحدي بورش جي تي 3 الشرق الأوسط من أفضل اللحظات خلال مسيرته في سباقات السيارات، مشيرا إلى أنه بذل الكثير من الوقت والجهد في هذا السباق وكان الفوز يعني لي الكثير.

واعتبر الفيصل أن أسوأ لحظات في عالم السيارات خسارته الموسم الأخير من سباق دبي 24 ساعة، حيث قال: لقد أنهينا السباق في المركز الثاني بسبب إطارٍ فرغ من الهواء في الصباح، مما كلفنا 49 ثانية ثمينة وحرجة".

وأوضح أن نجاحه في عالم السيارات قد يدفع الكثير من السعوديين للتفوق في هذه الرياضة، مشيرا إلى أنه ما رآه على أرض حلبة الريم الدولية يؤكد أن هناك الكثير من الشباب الذين يمارسون رياضة سباقات السيارات، ويبدأون من الكارتينج وهو البداية الصحيحة بالفعل. إن سلسلة تحدي كأس بورش جي تي 3 في مستوى أكثر تقدماً بكثير، ولكننا متأكدون أننا سنجد في المستقبل القريب المزيد من السائقين المحليين الذين سيشاركوننا الاهتمام بالمسابقات مثل تحدي كأس بورش جي تي 3 عند وصولهم إلى المستوى المطلوب.