EN
  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

مستفيدا من أخطاء لوب وأوجييه الفنلندي ياري ماتي لاتفالا يفوز برالي نيوزيلندا

لاتفالا بعد الفوز برالي نيوزيلندا

لاتفالا بعد الفوز برالي نيوزيلندا

أحرز الفنلندي ياري ماتي لاتفالا سائق فورد فوكوس فوزا دراماتيكيا في رالي نيوزيلندا، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للراليات في جنوب مدينة أوكلاند يوم الأحد.

  • تاريخ النشر: 09 مايو, 2010

مستفيدا من أخطاء لوب وأوجييه الفنلندي ياري ماتي لاتفالا يفوز برالي نيوزيلندا

أحرز الفنلندي ياري ماتي لاتفالا سائق فورد فوكوس فوزا دراماتيكيا في رالي نيوزيلندا، المرحلة الخامسة من بطولة العالم للراليات في جنوب مدينة أوكلاند يوم الأحد.

وبعد منافسات اليوم الثاني، كان واضحا أن اللقب سينحصر بين سائقي سيتروين الفرنسيين سيباستيان أوجييه، وبطل العالم في الأعوام الستة الأخيرة سيباستيان لوب، ولكنهما ارتكبا أخطاء مختلفة، الأمر الذي فتح الباب للاتفالا لتحقيق الفوز في النسخة الأربعين من رالي نيوزيلندا العريق.

وكان الفارق ضئيلا في نهاية السابق، إذ تقدم لاتفالا بفارق 2.4 ثانيتين على أوجييه الثاني، و15.2 ثانية على لوب الثالث، و21.3 ثانية على زميله الفنلندي ميكو هيرفونن سائق فورد فوكوس.

وبعد صعوده الصاروخي من المركز السابع إلى الثاني يوم السبت، واصل لوب ضغطه على أوجييه الذي خسر الصدارة في المرحلة 18 في "تي هوتواي" عندما التفت سيارته على المسار، لكن بطل العالم ارتكب خطأ في المرحلة التالية في "وهانجاثم ارتكب خطأ ثانيا خلال المرور الثاني في وهانجا، ليدرك انه لن يتمكن من تعويض فارق 17 ثانية كان يفصله عن أوجييه ولاتفالا، فاكتفى حامل لقب 2005 و2008 في نيوزيلندا بالمركز الثالث.

من جهته، انطلق أوجييه (26 عاما) في المرحلة الأخيرة التي بلغ طولها 30 كلم، وهو يتقدم على لاتفالا بفارق 6.2 ثوان، وقبل ثلاثة منعطفات على خط الوصول، وعلى مسار مبلل من الأمطار المسائية، التفت سيارة أوجييه الذي يشارك للمرة الأولى في نيوزيلندا وخسر الصدارة والفوز في السباق الأول في مسيرته ضمن بطولة العالم.

وسعى النروجي بتر سولبرج بطل العالم 2003 والفائز في نيوزيلندا عام 2004 الى احتلال الصدارة بعد انطلاقه ثالثا صباح الأحد، لكن سائق سيارة سيتروين خاصة خرج عن المسار وعجز عن إحراز لقبه الأول منذ 2005.

وهو الفوز الثالث للاتفالا (25 عاما) في بطولة العالم بعد لقبي السويد 2008 وسردينيا 2009. وكان لاتفالا صاحب الحوادث الاستعراضية، السائق الوحيد بين رباعي المقدمة الذي لم يقع في فخ الأخطاء خلال المراحل الخاصة الأربع الأخيرة.

وفي ترتيب السائقين، عزز لوب المتصدر (108 نقاط) تقدمه على غريمه هيرفونن الثالث (64 نقطة) بثلاث نقاط فقط، في حين أصبح لاتفالا ثانيا برصيد 72 نقطة. ولدى الصانعين، تغلبت فورد الثانية على سيتروين بعشر نقاط (40-30) وأصبح الفارق بينهما خمس نقاط لمصلحة سيتروين.

وحققت فورد فوزها الخامس والسبعين في تاريخها، لتصبح الصانع الأول المتوج في تاريخ البطولة أمام لانسيا (74).