EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2009

ينتظر تحقيق ما عجز عنه الأسطورة شوماخر الفرنسي لوب يطمح في تكرار إنجاز رالي إيطاليا

طموحات لوب كبيرة في رالي إيطاليا

طموحات لوب كبيرة في رالي إيطاليا

يأمل الفرنسي سيباستيان لوب -سائق سيتروين وبطل العالم في الأعوام الخمسة الأخيرة- في تكرار سيناريو العام الماضي، والفوز برالي بريطانيا المرحلة الثانية عشرة الأخيرة من بطولة العالم للراليات، كي يتوج بطلا للعالم مرة جديدة، في ظل منافسة شرسة مع الفنلندي ميكو هيرفونن متصدر الترتيب.

يأمل الفرنسي سيباستيان لوب -سائق سيتروين وبطل العالم في الأعوام الخمسة الأخيرة- في تكرار سيناريو العام الماضي، والفوز برالي بريطانيا المرحلة الثانية عشرة الأخيرة من بطولة العالم للراليات، كي يتوج بطلا للعالم مرة جديدة، في ظل منافسة شرسة مع الفنلندي ميكو هيرفونن متصدر الترتيب.

وكان لوب أشعل المنافسة على لقب موسم 2009 بعدما توج بطلا لرالي كاتالونيا، وأصبح على بعد نقطة واحدة من سائق فورد هيرفونن متصدر الترتيب العام (84 نقطةوذلك بعدما اكتفى الأخير بالمركز الثالث خلف سائق سيتروين الثاني الإسباني داني سوردو الذي ساهم مع لوب بمنح الفريق الفرنسي لقب بطل الصانعين للعام الثاني على التوالي، والخامس في تاريخه بعد أعوام 2003 و2004 و2005 و2008.

وقال لوب الذي يسعى إلى لقب عالمي سادس على التوالي وهو ما عجز الأسطورة الألماني مايكل شوماخر عن صنعه في "فورميولا 1": "في بريطانيا يجب أن نتفوق على هيرفونن، ولا نقلق من باقي السائقين".

وسيكون ختام البطولة حماسيا للغاية في كارديف الويلزية، بين سائقين تبادلا السيطرة على بطولة الموسم الحالي، وأحرزا لقب السباق في العامين الأخيرين.

وتمكن لوب هذا الموسم من إحراز ألقاب 6 سباقات، في حين فاز هيرفونن أربع مرات، لكن الأخير يتصدر الترتيب لأنه صعد أكثر على منصة التتويج في الفترة التي عانى فيها لوب.

من جهته، يسعى هيرفونن -29 عاما- إلى تحقيق لقبه العالمي الأول، وتقديم اللقب لفريقه فورد على الأراضي البريطانية: "أنا أنتظر الرالي والصراع المرتقب، ستكون نهاية أسبوع عظيمة. حظوظنا متساوية، سيباستيان كان في وضع مماثل مرات عدة، كما أنه فاز في خمسة ألقاب عالمية.. إنه شيء جديد بالنسبة لي، لذا نظرتي للأمور مختلفة".

وسيواجه السائقون مرحلتين صعبتين، برمجهما المنظمون مطلع النهار، عندما يغطي الضباب الكثيف الغابات الويلزية، ويكون المشاركون قد استيقظوا قبل وقت قصير، وهما هافرن (14ر32 كلم) صباح الجمعة، ثم روندا (72ر35 كلم) صباح السبت.

وسيتاح للسائقين توسيع الفارق خلال المرحلتين الأطول في الرالي الذي تبلغ مسافته الإجمالية 27ر1466 كلم، بينها 30ر348 كلم موزعة على 16 مرحلة خاصة.