EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

على رغم انسحاب العمالقة الفرق الجديدة تسعى لإحداث طفرة في فورمولا ­ 1

سيارة فيراري التي تشارك في السباقات

سيارة فيراري التي تشارك في السباقات

عندما شن فريق فيراري انتقاداته اللاذعة -في الآونة الأخيرة- ضد الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا)؛ بسبب موافقة فيا على دخول فرق جديدة في قائمة المشاركين ببطولة العالم، لم يكن ذلك نابعًا من خوف الفريق من دخول فرق أخرى معه في دائرة التحدي والمنافسة على اللقب.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

على رغم انسحاب العمالقة الفرق الجديدة تسعى لإحداث طفرة في فورمولا ­ 1

عندما شن فريق فيراري انتقاداته اللاذعة -في الآونة الأخيرة- ضد الاتحاد الدولي لسباقات السيارات (فيا)؛ بسبب موافقة فيا على دخول فرق جديدة في قائمة المشاركين ببطولة العالم، لم يكن ذلك نابعًا من خوف الفريق من دخول فرق أخرى معه في دائرة التحدي والمنافسة على اللقب.

وعلى النقيض، تركزت مخاوف فريق فيراري من تراجع مستوى البطولة، بعد انسحاب شركتي "بي.إم.دبليو" و"تويوتا" من عالم اللعبة، وذلك بعد موسم واحد من انسحاب شركة هوندا.

وكانت الأحداث التي شهدتها الفترة الماضية مبررا لمخاوف فيراري؛ حيث تأكد عدم مشاركة فريق "يو إس إف1" في البطولة هذا الموسم؛ لعدم جاهزيته، لتتأجل مشاركته الأولى في البطولة حتى الموسم التالي 2011م.

كما لم يشارك فريق كامبوس ميتا في أي اختبار استعدادا للموسم الجديد 2010م.

ويبدو أن فريق كامبوس؛ الذي أسسه السائق السابق أدريان كامبوس ويديره حاليا كولين كوليس، الرئيس السابق لفريق فورس إنديا، يحرز بعض التقدم، استعدادا للمشاركة في سباق جائزة البحرين الكبرى على مضمار صخير الدولي يوم الأحد المقبل.

وتلقى مصنع "دالارا" في إسبانيا؛ الذي يصنع هياكل سيارات الفريق، الدفعة الأولى من محركات كوسوورث التي ستستخدم في سيارات الفريق، كما أكد كوليس أن فريقه سيكون جاهزا لبداية الموسم.

وصرح كوليس -لمجلة "أوتوسبورت" الرياضية المتخصصة- قائلا: "هدفي الآن هو التأكيد على مشاركتنا في سباق جائزة البحرين الكبرى؛ لأن ذلك سيكون إنجازا هائلا في حد ذاته".

واختتم فريق "فيرجين" على الأقل برنامجه الإعدادي للموسم الجديد، وسيكون بالتأكيد ضمن الفرق المشاركة في سباق البحرين.

ووجه ريتشارد برانسون، رئيس فريق "فيرجينانتقادا عنيفا إلى فريق فيراري قبل أيام، وذلك على هامش آخر الاختبارات التي أجراها الفريق في برشلونة؛ بسبب الانتقادات الحادة من فيراري للفرق الجديدة المشاركة في بطولة هذا العام.

والحقيقة أن برانسون ينتظر من فريقه أن يقلص الفجوة التي تفصله عن الفرق الكبيرة.

وقال برانسون: "فيراري يجب أن يرحب بالفرق الجديدة؛ لأنها ستجعل الرياضة أكثر إثارةكما أشار إلى أن الفرق الجديدة ستدخل في المنافسة على اللقب بقوة في غضون عام أو عامين، وأن ذلك سيضاعف من الإثارة في هذه الرياضة.

وتأكدت مشاركة فريق "لوفتاس ريسينج"؛ الذي يتلقى الدعم من ماليزيا، في سباق البحرين، بعدما اختتم اختباراته التي أجراها في برشلونة استعدادا للموسم الجديد، كما أعلن عن تعاقده مع شبكة "سي.إن.إن" الإخبارية الأمريكية راعيًا للفريق لمدة طويلة.

كما سيصنف فريق مرسيدس جي.بي على أنه فريق جديد، على رغم أن شركة مرسيدس الألمانية لصناعة السيارات شاركت في الموسم الماضي من خلال فريق براون جي.بي؛ الذي فاز بلقبي السائقين والفرق في أول موسم له مع فورمولا ­ 1، وذلك بقيادة سائقه البريطاني جنسون باتون.

وانتقل باتون، حامل اللقب، إلى فريق ماكلارين ليقود سيارته في الموسم الجديد، بينما نجح فريق مرسيدس في التعاقد مع أسطورة فورمولا ­ 1، الألماني مايكل شوماخر، بطل العالم سبع مرات سابقة؛ الذي يعود للمشاركة في البطولة بعد اعتزال دام لثلاث سنوات، ويشارك إلى جواره مواطنه نيكو روزبرج.

وقطع شوماخر -41 عاما- نحو 3000 كيلومتر في غضون 15 يوما، أجرى فيها الاختبارات مع فريق مرسيدس الجديد.

وعلى رغم أن فريق فيراري يبدو الأقوى بوجود هاميلتون وباتون ضمن صفوفه، يرى شوماخر أن "الحقيقة" ستظهر في سباق البحرين على مضمار صخير.

وقال شوماخر في برشلونة: إن "الاختبارات شيء والسباق شيء آخر.. سيعتمد ذلك على من يستطيع تحقيق نتائج جيدة في البحرين.