EN
  • تاريخ النشر: 09 مارس, 2011

العطية يسعى للمنافسة في رالي الكويت غدا

 العطية يسعى للتتويج برالي الكويت

العطية يسعى للتتويج برالي الكويت

ينطلق رالي الكويت الدولي -الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات- غدا الخميس ويستمر حتى السبت المقبل وسط منافسة قوية ومشاركة كثيفة، خصوصا من السائقين الكويتيين.

ينطلق رالي الكويت الدولي -الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط للراليات- غدا الخميس ويستمر حتى السبت المقبل وسط منافسة قوية ومشاركة كثيفة، خصوصا من السائقين الكويتيين.

وكان السائق القطري ناصر صالح العطية بطل الشرق الأوسط السابق توج بطلا للجولة الأولى في رالي قطر الشهر الماضي أمام الشيخ الإماراتي عبد الله القاسمي والكويتي عصام النجادي.

تضم بطولة الشرق الأوسط خمس جولات أخرى على الشكل التالي: في الأردن (من 14 إلى 16 نيسان/إبريلبافوس القبرصية (1-3 تموز/يوليولبنان (16-18 أيلول/سبتمبرسوريا (6-8 تشرين الأول/أكتوبر) ودبي (1-8 كانون الأول/ديسمبر).

وتوج السائق القطري مسفر المري بطلا للشرق الأوسط في العام الماضي جامعا 50 نقطة، متقدما بفارق أربع نقاط على مواطنه العطية الذي احتكر اللقب أعواما عدة قبل ذلك.

يحضر السباق نائب رئيس الاتحاد الدولي ورئيس الاتحاد الإماراتي للسيارات البطل السابق محمد بن سليم، ونائب رئيس الاتحاد الدولي للدراجات ورئيس الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية ناصر بن خليفة العطية.

تقام غدا المرحلة الاستعراضية، على أن يتبارى السائقون يومي الجمعة والسبت في المراحل الخاصة للسرعة.

واعتبر مدير الرالي صلاح بن عيدان أن "الأحوال الجوية المتقلبة التي تمر بها الكويت حاليا لن تؤثر على سير السباقمشيرا إلى أن "اللجنة العليا المنظمة وضعت خطة بديلة لتلافي أي أمور".

يشهد الرالي مشاركة قوية من معظم دول الشرق الأوسط، ويأتي القطري ناصر بن صالح العطية في مقدمة المشاركين؛ حيث يسعى إلى تحقيق الفوز الثاني هذا العام من أجل عدم إتاحة الفرصة لمواطنه مسفر المري في منافسته منذ البداية على لقب البطولة، في حين يأمل الأخير بتعويض الانطلاقة غير الموفقة في المحطة الأولى في قطر، إذ لم يكن ضمن الستة الأوائل في الترتيب.

كما يشارك عبد الله القاسمي، وحشد كبير من السائقين الكويتيين قوامه 13 سائقا في مقدمتهم عصام النجادي الذي حصل على المركز الثامن في الترتيب العام لبطولة الشرق الأوسط العام الماضي.

يبرز من الكويتيين أيضا مشعل النجادي وفهد اشكناني ومشعل الظفيري ومفي مبارك، في حين يخطو الشيخ عبد الله الحمود أولى خطواته في هذه البطولة الإقليمية.

عبد الله القاسمي اعتبر أن رالي الكويت "يمتاز بالسرعة بحسب ما لمسته بعد الجولة الاستطلاعيةمضيفا "أنه أمر يدعو إلى الخوف قليلا، يجب على المتسابقين الحذر من السرعة العاليةمتمنيا السلامة للمتسابقين جميعا.

وتابع "المنافسة على اللقب موجودة ولكن الأهم هو إرضاء شعوري بالاستمتاع بالسباق لا سيما في ظل الأجواء المناخية الرائعة، آملا ألا تحدث أمور خارج نطاق السيطرة تمنعني من إكمال الرالي حتى النهاية".