EN
  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

العطية يتوج برالي دبي والمري ببطولة الشرق الأوسط

القطري ناصر صالح

القطري ناصر صالح

توج القطري ناصر صالح العطية بلقب بطل رالي دبي الدولي -يوم السبت- للمرة السادسة، ومواطنه مسفر المري بطلا للشرق الأوسط لأول مرة في تاريخه.

  • تاريخ النشر: 04 ديسمبر, 2010

العطية يتوج برالي دبي والمري ببطولة الشرق الأوسط

توج القطري ناصر صالح العطية بلقب بطل رالي دبي الدولي -يوم السبت- للمرة السادسة، ومواطنه مسفر المري بطلا للشرق الأوسط لأول مرة في تاريخه.

وكان يكفي المري احتلال أحد المراكز الستة الأولى في رالي دبي؛ ليتوج بطلا للشرق الأوسط، وهو حل ثالثا؛ ليصبح رابع قطري يحقق هذا الإنجاز بعد مواطنيه سعيد الهاجري ( 1984و1985م) والشيخ حمد آل ثاني ( 1993م) وناصر العطية (2003م ومن عام 2005 إلى 2009م).

وأصبح المري ثاني سائق في تاريخ بطولة الشرق الأوسط يفوز باللقب، دون احتلال المركز الأول في المراحل كافة، بعد السعودي ممدوح خياط عام 1992م.

واحتل المري المركز الثاني في رالي قطر والأردن والسعودية وقبرص، والثالث في كل من لبنان وسوريا ودبي.

وأحرز العطية على متن فورد فيستا سوبر 2000م المركز الأول بفارق 6 دقائق و16 ثانية عن أقرب منافسيه الإماراتي الشيخ عبد الله القاسمي؛ الذي حل ثانيا على ميتسوبيشي لانسر إيفوليوشن 9.

ويحمل فوز العطية الرقم 38 في تاريخ مشاركته في بطولة الشرق الأوسط، والسادس له في دبي.

واستطاع السائق القطري عبد العزيز الكواري التقدم بسرعة، وتجاوز الكويتي عصام النجادي؛ ليحل رابعا تاركا الأخير في المركز الخامس، وتضمنت قائمة الشرف سائقا قطريا آخر هو جابر المري؛ الذي أكمل المراكز الستة الأولى.

وقال العطية: "لقد كانت بطولة رائعة بالنسبة إلي، وأنا راض تماما عن النتيجة، وأبارك لمسفر لقب البطل الجديد".

وأصيب أصحاب الأرض بخيبة كبيرة؛ فبعد خروج الإماراتي الشيخ خالد القاسمي أمس لعطل في سيارته، تعرض مواطنه راشد الكتبي للمصير ذاته؛ حيث انطلق -بشكل رائع- منذ بداية مراحل اليوم الثاني، وفاز بالمرحلة الأولى بفارق 3.4 ثوان عن العطية، إلا أنه خرج تماما من المنافسة، بعد أن قطع مسافة 32.6 كلم من المرحلة الثانية؛ إثر حادث أدى إلى انقلاب سيارته.