EN
  • تاريخ النشر: 06 ديسمبر, 2009

المري ثانيا والراجي ثالثا العطية بطل الشرق الأوسط للراليات للمرة السادسة

العطية يفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي

العطية يفوز باللقب للمرة الخامسة على التوالي

توج القطري ناصر صالح العطية بلقب بطل الشرق الأوسط للمرة السادسة في تاريخه، والخامسة على التوالي، بعدما أحرز المركز الأول في رالي دبي الدولي المرحلة السابعة والأخيرة من البطولة، فيما حل مواطنه مسفر المري ثانيا، والسعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث.

توج القطري ناصر صالح العطية بلقب بطل الشرق الأوسط للمرة السادسة في تاريخه، والخامسة على التوالي، بعدما أحرز المركز الأول في رالي دبي الدولي المرحلة السابعة والأخيرة من البطولة، فيما حل مواطنه مسفر المري ثانيا، والسعودي يزيد الراجحي في المركز الثالث.

ورفع العطية، الذي يقود سيارة سوبارو أمبريزا، رصيده في بطولة الشرق الأوسط إلى 50 نقطة، مقابل 43 نقطة لمواطنه مسفر المري، الذي حل ثالثا في الرالي الإماراتي، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الأحد 6 ديسمبر/كانون الأول.

واحتل الراجي المركز الثالث في الترتيب العام برصيد 32 نقطة، على رغم عدم إكماله رالي دبي، وذلك نظرا لأنه حقق مراكز متقدمة في بداية البطولة، كان أولها الفوز بالمركز الأول برالي حائل "الباهاوالمركز الأول في رالي سوريا، والمركز الأول ضمن السائقين المسجلين في بطولة الشرق الأوسط برالي لبنان.

وأبدى الراجحي سعادته بتحقيق المركز الثالث؛ الذي اعتبره مركزا جيدا بالنسبة له، خصوصا أنه لم يمض إلا عامه الثاني في عالم السيارات مقارنة بمن سبقوه في هذا المجال.

وكان العطية حل أولا في راليات قطر والكويت وقبرص والأردن، قبل أن يختتم الموسم بتتويجه بطلا لرالي دبي.

ولم يجد العطية أي صعوبة تذكر في الصعود إلى منصة التتويج في دبي للمرة الثالثة على التوالي، على رغم المنافسة القوية التي وجدها من السائق الإماراتي الشيخ عبد الله القاسمي الثاني، ومواطنه القطري مسفر المري الثالث.

وضمن السائق اللبناني نيكولاي جورجيو مكانه بين المجموعة المختارة من أبرز سائقي الرالي الشباب، ضمن برنامج "سائق بيرنللي النجمبعدما حل في المركز الحادي عشر.

وكان الكويتي مشاري الظافري، منافس جورجيو الرئيس، خرج من السباق أول من أمس، بعدما واجه مشاكل ميكانيكية في سيارته، وعاد إلى السباق مجددا في اليوم الثاني، إلا أنه لم يتمكن من تعويض الوقت الذي كان قد خسره.