EN
  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2009

رغم مشاركته بسيارة غير ملائمة السعودي الراجحي يسعى لمواصلة إنجازاته في رالي دبي

الراجحي يستعد بقوة لرالي دبي

الراجحي يستعد بقوة لرالي دبي

يسعى نجم الراليات السعودي يزيد الراجحي إلى تحقيق مجد رياضي جديد للمملكة خلال استعداداته في مدينة دبي الإماراتية التي ستستضيف مطلع الشهر المقبل الجولة الـ7 الأخيرة من جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات.

  • تاريخ النشر: 30 نوفمبر, 2009

رغم مشاركته بسيارة غير ملائمة السعودي الراجحي يسعى لمواصلة إنجازاته في رالي دبي

يسعى نجم الراليات السعودي يزيد الراجحي إلى تحقيق مجد رياضي جديد للمملكة خلال استعداداته في مدينة دبي الإماراتية التي ستستضيف مطلع الشهر المقبل الجولة الـ7 الأخيرة من جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات.

وسيضاف أي إنجاز للراجحي إلى سلسلة الإنجازات التي دأب على تحقيقها في الآونة الأخيرة، خصوصا وأنه بات قاب قوسين أو أدنى من إنهاء بطولة السائقين في المركز الثالث ضمن الترتيب العام. وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الاثنين الموافق 30 نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

ويتطلع الراجحي إلى توديع بطولة هذا العام بأفضل صورة ممكنة، وتسجيل نتيجة طيبة تتناسب مع المراكز المتقدمة التي تمكن من تحقيقها في الجولات السابقة، والتي تجلت بإحرازه الفوز في رالي سوريا الدولي، ووصوله أولا ضمن ترتيب السائقين المسجلين في البطولة خلال رالي لبنان الدولي الذي تقام جميع مراحله الخاصة فوق دروب وطرقات إسفلتية معبدة، أي على العكس من جميع الجولات الأخرى للبطولة.

ويأمل الراجحي من خلال تجربته في رالي دبي الدولي تحقيق أفضل نتيجة ممكنة، والمزاحمة على المراكز المتقدمة في حدث سبق له المشاركة فيه أكثر من مرة خلال السنوات الأخيرة، لكن مشاركته هذه المرة تختلف عن جميع مشاركاته السابقة، كونها تتم على متن سيارة غير مزودة بمحرك مزود بشاحن الهواء (توربو) وإنما هي سيارة بيجو 206 إس 200 التي يعمل محركها بسحب عادي للهواء، والتي تعد بسبب ذلك غير مفضلة للحدث، أي على العكس من باقي سيارات منافسيه التي تعد الأقوى لناحية القدرة الحصانية، والتي تتلاءم مواصفاتها بشكل أفضل مع طبيعة الرالي الذي يتضمن مراحل صحراوية سريعة ومفتوحة تتطلب سيارات قادرة على تحقيق سرعات.

ويؤكد الراجحي أنه مستعد على متن سيارته الفرنسية لتحقيق أفضل نتيجة ممكنة، ومقارعة جميع منافسيه، قائلا "الحمد لله أنني تمكنت من خلال مشاركتي في بطولة الشرق الأوسط لهذا العام من تحقيق كامل الأهداف التي تضمنتها خطتي المرسومة على صعيد رياضة السيارات، من خلال تسجيلي مراكز متقدمة، وقدرتي على المقارعة، والتقدم في كثير من الأحيان على مجموعة كبيرة من السائقين الذين يفوقونني خبرة".

وتابع "أريد أن أشرف بلدي في هذا الحدث، وأنا من السائقين الذين يعشقون الراليات، وهدفي الفوز في المستقبل القريب في بطولة الشرق الأوسط للراليات للسير على خطى من سبقني، خصوصا وأن هذه البطولة عزيزة على قلبي".

ويشارك في الرالي عدد من الوجوه العربية المعروفة على غرار متصدر ترتيب نقاط البطولة المبدئي والفائز بالرالي خلال سنواته الأخيرة القطري ناصر العطية، ومواطنه مسفر المري الذي يمتلك فرصة كبيرة لإحراز لقب البطولة، خصوصا وأنه يتخلف 3 نقاط فقط عن العطية (40 نقطة للعطية مقابل 37 للمريعلما أن الراجحي يحتل المركز الثالث بـ32 نقطة.

كما تضم لائحة المشاركين اللبنانيين نيكولاس جورجيو، وميشال صالح، ومجموعة كبيرة من السائقين الإماراتيين الذين يتقدمهم عبد الله القاسمي، وراشد الكتبي.