EN
  • تاريخ النشر: 28 فبراير, 2009

اعتبرت القرار مسيَّسا السعودية تنتقد استبعاد رالي حائل من روزنامة الاتحاد الدولي

السعودية تؤكد أن طلب المتسابقة الروسية المشاركة كان صوريا

السعودية تؤكد أن طلب المتسابقة الروسية المشاركة كان صوريا

اعتبر رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية مشعل السديري أن قرار لجنة الراليات الصحراوية في الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) بخصوص رالي باها حائل "قرار مسيسوطالب بإعادة النظر في الملابسات التي أدت إلى اتخاذه.

اعتبر رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية مشعل السديري أن قرار لجنة الراليات الصحراوية في الاتحاد الدولي للسيارات (فيا) بخصوص رالي باها حائل "قرار مسيسوطالب بإعادة النظر في الملابسات التي أدت إلى اتخاذه.

وقال السديري "اتخذت لجنة الراليات الصحراوية قرارا متشددا لم يستند إلى حقائق، ولم يخضع لاعتبارات رياضية، عندما قررت إخراج رالي باها حائل من روزنامة بطولة كأس العالم لراليات الباها، بعد أن كان مقررا أن يكون الجولة الافتتاحية للبطولة، وذلك قبل 25 يوما فقط من موعد إجرائه، بدعوى عدم تمكين القائمين على الرالي السعودي السائقة الروسية إلينا جولوبكينا من المشاركة.

وتساءل رئيس الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية "كيف أرادت السائقة الروسية المشاركة في رالي حائل السعودي ولم ترغب في المشاركة في رالي بلادها؛ رغم أن المشاركة في رالي روسيا لن تكلفها إلا القليل؟".

وتابع "كانت السائقة الروسية تعمل مترجمة لفريق السائق بوريس جاداسين عام 2008، خلال مشاركته في رالي حائل، أي أنها لم تكن يوما سائقة راليات، مما يعني أن طلبها الاشتراك في رالي حائل 2009 كان طلبا صوريا ولم يكن جديا".

وأشار السديري إلى أن قائمة السائقين المشاركين في رالي روسيا الذي يجري في الفترة من 26 فبراير/شباط حتى الأول من مارس/آذار، والذي يعد الجولة الأولى من كأس العالم لراليات الباها ضمت 18 فريقا، وخلت من اسم السائقة الروسية إلينا جولوبكينا، وكذلك خلت قائمة 2009 من أية مشاركة نسائية؛ مما يعني "أن الأمر كله مسيس".

وأضاف -في هذا الصدد- "لم تشهد بطولة كأس العالم لراليات الباها منذ نشأتها أية مشاركة نسائية، فلماذا أثير هذا الموضوع في الوقت الحالي فقط".

واعتبر أن ذلك "يدل على عدم جدية جولوبكينا بشأن المشاركة في البطولة هذا الموسم، وأن طلبها المشاركة في الرالي السعودي كان في إطار محاولة من بعض الجهات إحراج القائمين على تنظيم الرالي، ودفعهم إلى رفض مشاركتها، طبقا لما هو متبع في المملكة؛ حيث لا يسمح فيها للمرأة بقيادة السيارات، وبناء على هذا الرفض يكون الاتحاد السعودي قد أخل بالالتزام بقوانين بطولة العالم للراليات الباها، ومن ثم تسحب اللجنة اعترافها السابق برالي حائل السعودي كإحدى جولات كأس العالم لراليات الباها".

وكان الاتحاد الدولي للسيارات قرر إخراج رالي باها حائل السعودي (تحدي النفود الكبير) الذي جرى في الفترة من 26 إلى 29 يناير/كانون الثاني الماضي، من روزنامة بطولة كأس العالم لراليات الباها، كما قرر عدم احتساب نقاطه ضمن منافسات بطولة كأس العالم لراليات الباها؛ بسبب عدم إمكانية المشاركة النسائية فيه.

وباستبعاد رالي باها حائل انخفض عدد جولات كأس العالم لراليات الباها لعام 2009 إلى 5 جولات بدلا من 6 في روسيا وإيطاليا وإسبانيا والمجر والبرتغال.

وإثر ذلك، قام الاتحاد السعودي بتسجيل رالي باها حائل ضمن روزنامة البطولات الدولية الخاصة القائمة بذاتها والتابعة للاتحاد الدولي للسيارات، التي تضم إلى جانب رالي حائل، كلا من رالي إفريقيا، ورالي داكار، ورالي أولمبيرا إيطاليا، ورالي سفاري الكونغو، ورالي الفراعنة، وهي راليات يتعامل الاتحاد الدولي مع كل منها على أنه بطولة قائمة بذاتها لا تدخل ضمن بطولة من عدة جولات؛ مثل بطولة العالم لراليات الباها، أو بطولة العالم للراليات أو غيرها من البطولات.