EN
  • تاريخ النشر: 17 ديسمبر, 2009

أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية السعودية تقدم امتيازات خاصة للمشاركين برالي حائل

رالي حائل أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية

رالي حائل أولى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية

أكد الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية توفير مجموعة من التسهيلات، والإعلان عن عديد من التفاصيل المتعلقة بباها حائل السعودي، الذي يشكل الجولة الافتتاحية من كأس العالم للباخا "للكروس كاونتري" لعام 2010، التي تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فياعلما بأن باها حائل سينظم بين 16 و18 فبراير/شباط المقبل.

أكد الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية توفير مجموعة من التسهيلات، والإعلان عن عديد من التفاصيل المتعلقة بباها حائل السعودي، الذي يشكل الجولة الافتتاحية من كأس العالم للباخا "للكروس كاونتري" لعام 2010، التي تقام تحت إشراف الاتحاد الدولي للسيارات "فياعلما بأن باها حائل سينظم بين 16 و18 فبراير/شباط المقبل.

ويقدم المسؤولون في الاتحاد السعودي مجموعة كبيرة من التسهيلات للفرق الدولية المشاركة من خارج المملكة، التي ستختبر أحد أكثر الأحداث إثارة وتحديا في روزنامة بطولة الأحداث التي تقام على مسارات صحراوية، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "الوطن" السعودية اليوم الخميس 17 ديسمبر/كانون الأول.

وسيحصل كل سائق وملاح على عرض للإقامة في فندق لمدة 5 ليالٍ في غرفة مزدوجة، وعلى مساعدات مالية بقيمة 2500 دولار أمريكي، من أجل تأمين الإجراءات المتعلقة بالحصول على التأشيرة للدخول إلى المملكة العربية السعودية.

ويقام الرالي تحت رعاية الأمير سعود بن عبد المحسن بن عبد العزيز أمير منطقة حائل، رئيس الهيئة العليا لتطوير حائل ورئيس اللجنة العليا المنظمة لباها حائل.

وقال المهندس مشعل السديري -رئيس الاتحاد العربي السعودي للسيارات والدراجات النارية- "كل من شارك في باها حائل في الماضي أعجب بجمال وتحديات المسار، وبنوعية الحدث، وسننظم باها حائل للعام الرابع، كمرشح أو كجولة من كأس العالم للباخا وخبرات فريقنا التنظيمي يعمل اليوم على وضع اللمسات الأخيرة على المسارات التي تقدم تحديات عالية في صحراء تحدي النفود".

وأضاف المهندس السديري "نحن مسرورون لأنه تم اختيارنا للانضمام إلى روزنامة كأس العالم للباها لعام 2010، ولافتتاح المنافسات، ونرحب بالفرق القادمة من دول أجنبية؛ التي ستتعرف على ضيافتنا العربية، والتحدي الفريد الذي تقدمه بلادنا الجميلة من ناحية اختبار الطرقات والمراحل الخاصة المثيرة".

وكان باها حائل أقيم للمرة الأولى عام 2007 كحدث مرشح للانضمام إلى كأس العالم للباها، قبل أن يشكل الجولة الأولى من الكأس عام 2008.

في العام 2009 نظم باها حائل كحدث خارج الروزنامة العالمية، قبل أن يعود إلى موعده التقليدي عام 2010 كباكورة جولات كأس العالم للباخا للمرة الثانية منذ تنظيمه، حيث سينظم في فبراير/شباط قبل أسبوعين من تنظيم باها روسيا.

وكان السائق السعودي راجح الشمري فاز بلقب باها حائل عام 2007 على متن تويوتا لاندكروزر، قبل أن ينتزع اللقب القطري ناصر صالح العطية على متن سيارة مصنعية بي.أم.دبليو لفريق إكس رايد للراليات، في خطوته الأولى للفوز بكأس العالم للباها لعام 2008، بينما فاز باللقب العام الماضي النجم السعودي يزيد الراجحي على متن سيارة نيسان نافارا من تحضير فريق أوفردرايف رايسينج.

وسيشغل إيلي سمعان مرة جديدة منصب مدير باها حائل لعام 2010، مع فريق يتضمن حمود الجابري. هذا الفريق يعمل حالياً على وضع اللمسات الأخيرة على المرحلة الافتتاحية، التي ستعلن انطلاق المنافسات نهار الثلاثاء في 16 فبراير/شباط المقبل.

وسيقام القسمان الثاني والثالث في صحراء تحدي النفود شمال وغرب حائل يومي الأربعاء 17 فبراير/شباط، والخميس 18 منه، حيث قرر الرسميون في باها حائل تقديم مسارات هي عبارة عن مزيج من الكثبان الرملية، وطرقات سريعة ومسارات صحراوية ومراحل متعرجة وتقنية.

وسيكون المقر الرسمي لباها حائل في موقع المغواة؛ الذي يقع على أطراف حائل، علما بأن جدول المواعيد للحدث الرسمي سيبدأ مع الفحص الفني للسيارات المشاركة، ومن ثم عملية التوثيق، إلى تنظيم مؤتمر صحفي قَبل الانطلاقة الرسمية؛ للحدث يقام يوم الاثنين الواقع في 15 فبراير/شباط.