EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

السباقان المقبلان يحددان توجه فيراري

سيتفانو دومينيكالي

سيتفانو دومينيكالي

كشف مدير فيراري سيتفانو دومينيكالي أن فريقه قد يصب تركيزه على التحضير للموسم المقبل في حال فشله في تحقيق النتيجة المرجوة خلال السباقين المقبلين من بطولة العالم لسباقات فورمولا1.

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

السباقان المقبلان يحددان توجه فيراري

كشف مدير فيراري سيتفانو دومينيكالي أن فريقه قد يصب تركيزه على التحضير للموسم المقبل في حال فشله في تحقيق النتيجة المرجوة خلال السباقين المقبلين من بطولة العالم لسباقات فورمولا1.

ويبدو أن الفريق الإيطالي فقد الأمل في إمكانية اللحاق بنظيره ريد بول-رينو الذي هيمن على مجريات البطولة؛ حيث حقق خمسة انتصارات من أصل سبعة سباقات، وانطلق من المركز الأول في جميع السباقات حتى الآن.

واعتقد الجميع أن فريق فيراري استعاد شيئا من مستواه، عندما حل سائقه الإسباني فرناندو ألونسو ثانيا في سباق موناكو، لكن "الحصان الجامح" مني بخيبة الأحد الماضي في كندا؛ حيث اكتفى بثماني نقاط حصل عليها سائقه البرازيلي فيليبي ماسا باحتلاله المركز السادس.

أما ألونسو فخرج خالي الوفاض، بعد اصطدامه بسائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني جنسون باتون الذي فاز بالسباق، مستفيدا من الخطأ الذي ارتكبه سائق ريد بول الألماني سيباستيان فيتل في اللفة الأخيرة.

وأصبح الفريق الإيطالي يتخلف في بطولة الصانعين بفارق 154 نقطة عن ريد بول-رينو المتصدر، بينما يحتل ألونسو المركز الخامس في بطولة السائقين بفارق 92 نقطة عن فيتل المتصدر.

ودفع هذا الوضع بدومينيكالي للاعتراف بأن السباقين المقبلين اللذين تحتضنهما حلبتا فالنسيا الإسبانية وسيلفرستون البريطانية سيحددان توجه "سكوديريا" بالنسبة لما تبقى من الموسم الحالي.

ويعول فريق فيراري -كما هي حال ماكلارين مرسيدس- على التعديل الجديد الذي سيطبق اعتبارا من جائزة بريطانيا، والمتمثل في تحديد حجم عمل الجانح الخلفي السفلي الذي يعرف بـ"بلون ديفيوزر".

وكان "فيا" قد كشف في عطلة نهاية الأسبوع الماضي -خلال سباق كندا- بأنه يعتزم تطبيق حظر جزئي على "بلون ديفيوزر" اعتبارا من جائزة بريطانية الكبرى التي تقام في العاشر من يوليو/تموز، وحظر استخدامه بشكل كامل في 2012، ما دفع عديدا من الفرق إلى الإسراع بالعمل الذي بدأته من أجل القيام بالتعديلات المناسبة على تصميم سياراتها وعلى المحركات.

ويعتبر "بلون ديفيوزر" النسخة الميكانيكية المحدثة من "ديفيوزروتتمثل مهامه في منح السيارة مزيدا من التماسك من خلال استخدام الغازات الساخنة الخارجة من العادم، لجعلها أكثر التصاقا بالأرض، حتى عندما تكون سرعة دوران المحرك متدنية، وهذا الأمر يمنح الفرق خيار عدم اضطرارها إلى جعل الجانح الخلفي عاموديا من أجل تأمين التماسك على المنعطفات، ويسمح لها بتعديله ليكون أقل احتكاكا بالهواء، ما يمنح السيارة سرعة أعلى في الخطوط المستقيمة.

ولجأت جميع الفرق إلى الجانح الخلفي السفلي، لكن ريد بول-رينو يعتبر الفريق الذي أتقن استخدام "بلون ديفيوزر" بشكل مثالي، ما منحه أفضيلة واضحة على منافسيه، وتجلى هذا الأمر بهيمنته على مجريات الموسم الحالي.

ومن المؤكد أن ريد بول سيكون الفريق الأكثر تضررا من عملية الحظر، وبدا ذلك واضحا من خلال موقف دومينيكالي، الذي رأى أن حظر "بلون ديفيوزر" سيشكل مرحلة انطلاق جديد لبطولة العالم، مضيفا: "علينا أن نجمع أكبر عدد من النقاط في سباق فالنسيا، ثم سنرى في سيلفرستون حجم التغيير الذي سيحصل، استنادا إلى تعديل نظام عادم الهواء، سنتمكن من إصدار الحكم بعد سباق سيلفرستون".

ويقضي التعديل الجديد على "بلون ديفيوزر" بتحديد حجم "نفخ" الغازات من العادم بـ10 بالمائة فقط عندما تكون سرعة دوران المحرك بأدنى مستوياتها أو عندما يرفع السائق قدمه عن دواسة الوقود.

وأضاف دومينيكالي: "بعد سباق موناكو، قلت سننتظر لمعرفة ماذا سيحصل في السباقين المقبلين. من المؤكد أني اشعر بالخيبة حيال سباق الأحد، النقاط التي حصلنا عليها لم تكن النقاط التي نستحقها؛ لأن أداءنا كان جيدا".