EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2009

الفريق مهدد بالإيقاف في حال الإدانة السائق بيكيه يعترف بأن رينو طالبه بتعمد إحداث تصادم

نيلسون بيكيه

نيلسون بيكيه

أخبر نيلسون بيكيه جونيور محققي بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1 بأنه تم إبلاغه من قبل فريقه رينو بإحداث اصطدام خلال سباق جائزة سنغافورة الكبرى في العام الماضي، وفقا لتقرير نشرته الصحافة البريطانية اليوم الخميس.

أخبر نيلسون بيكيه جونيور محققي بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1 بأنه تم إبلاغه من قبل فريقه رينو بإحداث اصطدام خلال سباق جائزة سنغافورة الكبرى في العام الماضي، وفقا لتقرير نشرته الصحافة البريطانية اليوم الخميس.

وتم مطالبة رينو بالمثول لجلسة استثنائية أمام المجلس العالمي لرياضات السيارات التابع لفيا في 21 سبتمبر/أيلول الحالي.

وظهرت إدعاءات بشأن تعمد بيكيه إحداث تصادم خلال سباق سنغافورة لإجبار سيارات الأمان على الانتشار، وهو ما يصب في مصلحة سائق الفريق فرناندو ألونسو.

وأحرز السائق الإسباني ألونسو -الذي دخل إلى مركز الصيانة للتزود بالوقود مبكرا على نحو غير معتاد- لقب السباق.

وقال ألونسو -بشأن الادعاءات الأخيرة خلال المؤتمر الصحفي اليوم الخميس على هامش سباق جائزة إيطاليا الكبرى في مونزا-: "هذا يأتي كمفاجأة بالنسبة لي، لن أعلق على ذلك".

وذكر الموقع الإلكتروني لصحيفة "ذا تايمز" أن فلافيو برياتور -رئيس فريق رينو- ومدير القسم الهندسي -بات سيموندز- التقيا مع بيكيه قبل السباق.

وتردد أن سيموندز طالب السائق البرازيلي بيكيه بتعمد إحداث تصادم في المرحلة الثالثة عشر أو الرابعة عشر في ركن محدد؛ حيث لا يوجد ونش لرفع السيارات في هذه المنطقة، مما يمنع تدخل سيارات الأمان.

ونفى برياتور هذه الاتهامات، وادعى أنه ضحية ابتزاز من قبل عائلة بيكيه.

وأكد سيموندز حدوث جلسة بينهم، ولكنه أوضح أن مسألة أمان السيارة طفت على السطح خلال الجلسة خلال نقاش فقط.

وتردد أن بيكيه -الذي استبعد من جانب رينو في وقت سابق من العام الحالي- قد عقد جلسة مع فيا في 30 يوليو/تموز الماضي، بشأن الحادث.

وأشار إلى أنه فقط وافق على اصطدام سيارته؛ لأنه لم يكن يعرف موقعه مع الفريق، وأنه اعتقد في ذلك الحين أنه إذا اتبع هذه الخطة، فإنه سيحصل على مكافأة.

وتردد أن والد بيكيه -الذي أحرز لقب بطولة العالم من قبل- أخبر رئيس فيا ماكس موسلي بشأن هذا الحادث.

وفي حال أدين رينو، فإنه قد يواجه عقوبة كبيرة، تتضمن الإيقاف عن المشاركة في سباقات فورمولا¬1، وهو ما قد يدفع الفريق للانسحاب من بطولة العالم.