EN
  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

بعد نجاحاته على الشرق أوسطية الراجحي يشارك في رالي ساردينيا الإيطالي

الراجحي يخوض جولة جديدة في عالم الراليات

الراجحي يخوض جولة جديدة في عالم الراليات

يستعد نجم الراليات السعودي يزيد الراجحي، لتجربة حظوظه وصقل خبرته واكتساب المزيد من الخبرة، عبر مشاركته في ثاني أهم بطولة للراليات على مستوى العالم، التي تعرف بتحدي الراليات العالمي أو "إنتركونتينتال رالي شالينجوالتي ستستضيف جزيرة ساردينيا الإيطالية الساحرة جولتها الخامسة من أصل 12 جولة مقررة في روزنامة بطولة هذا العام.

  • تاريخ النشر: 02 يونيو, 2010

بعد نجاحاته على الشرق أوسطية الراجحي يشارك في رالي ساردينيا الإيطالي

يستعد نجم الراليات السعودي يزيد الراجحي، لتجربة حظوظه وصقل خبرته واكتساب المزيد من الخبرة، عبر مشاركته في ثاني أهم بطولة للراليات على مستوى العالم، التي تعرف بتحدي الراليات العالمي أو "إنتركونتينتال رالي شالينجوالتي ستستضيف جزيرة ساردينيا الإيطالية الساحرة جولتها الخامسة من أصل 12 جولة مقررة في روزنامة بطولة هذا العام.

وتأتي مشاركة الراجحي في هذه البطولة المهمة، التي حصرت المشاركة فيها فقط بسيارات الـ"إس 2000" والمجموعة "نعلى متن البيجو 207 التي اعتاد المشاركة على متنها هذا الموسم إضافة للموسم المنصرم في بطولة الشرق الأوسط للراليات، والمدرجة في خانة سيارات إس 2000 والتي يشرف فريق «كرونوس» البلجيكي على تحضيرها.

وستنطلق منافسات الحدث الإيطالي الذي بقي حتى القريب العاجل في عداد جولات بطولة العالم للراليات، يوم الجمعة المقبل الموافق الرابع يونيو/حزيران وينتهي يوم الأحد، في وقت ستقام غالبية المراحل الخاصة بالقرب من منتجع كوستا سميرالدا في الجزيرة المتوسطية التي تعتبر ملعبا للأثرياء والمشاهير حول العالم، كما أن المراحل تتميز بمناظرها الخلابة التي تحبس الأنفاس.

وتتجه عيون يزيد الراجحي نحو رفع علم المملكة العربية السعودية في هذه الجولة لدعم موقع اسمه على خارطة المنافسة، واكتساب أكبر قدر ممكن من الخبرة في حدث يعتبر من بين الأصعب على مستوى العالم، وذلك حسب ما ذكرت جريدة "عكاظ" السعودية اليوم الأربعاء الموافق 2 يونيو/حزيران.

ويتزامن مشاركة الراجحي في الرالي مع سلسلة النجاحات التي سجلها أخيرا على ساحات الراليات الشرق أوسطية، بحيث لم يعد أمام النجم السعودي ما يثبته على الساحة، وبأن الأهداف التي وضعها نصب عينيه منذ بداية دخوله معترك الراليات قد تحققت، وكل ما ينشده حاليا هو حصوله على أكبر قدر ممكن من الخبرة والاقتراب أكثر من سرعة وإمكانات أفضل سائقي الراليات في العالم، وهذا بالطبع ما كان سيتحقق في حال أستمر بالمشاركة في الراليات العربية.