EN
  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

بعد خوض المرحلة الاستعراضية الراجحي يتصدر انطلاقة رالي حائل 2010

أعلن أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن انطلاق رالي حائل الدولي 2010 في منتزه المغواة للاحتفالات بحضور نائب أمير المنطقة الأمير عبد العزيز بن سعد، وسارت جميع السيارات المنطلقة نحو المرحلة الأولى من مراحل السباق، وهي المرحلة الاستعراضية.

  • تاريخ النشر: 17 فبراير, 2010

بعد خوض المرحلة الاستعراضية الراجحي يتصدر انطلاقة رالي حائل 2010

أعلن أمير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن انطلاق رالي حائل الدولي 2010 في منتزه المغواة للاحتفالات بحضور نائب أمير المنطقة الأمير عبد العزيز بن سعد، وسارت جميع السيارات المنطلقة نحو المرحلة الأولى من مراحل السباق، وهي المرحلة الاستعراضية.

وكشف أمير حائل أن مسافة السباق ستزيد في الموسم المقبل إلى 1500 متر، أي 3 أضعاف مسافة المسار الحالي، مؤكدا أن رالي حائل تطور كثيرا عن الأعوام الماضية بجهود الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير سلطان بن فهد، ورئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار الأمير سلطان بن سلمان، والاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وجهود أهالي حائل الذين كان لهم دور بارز في النجاحات المتتالية للرالي.

وتصدر السائق السعودي يزيد الراجحي برفقة ملاحه الفرنسي ماثيو بوميل على متن ميتسوبيشي لانسر منافسات باخا حائل 2010 بعد افتتاح المرحلة الاستعراضية التي بلغت مسافتها الإجمالية 6.2 كلم من الدروب الرملية والحصوية في منطقة المغواة بحائل. وذلك حسب ما ذكرت صحيفة "الوطن" السعودية اليوم الأربعاء 17 فبراير/شباط.

وأنهى السائق السعودي العائد إلى المنافسات عبد الله باخشب على متن سيارته التويوتا إف، جي كروزر بروتو النمودجية، والتي تم بناؤها وتجهيزها في ليتوانيا، وأشرف بطل الراليات اللبناني روجيه فغالي على تحضيرها، والمزودة بمحرك ليكزس سعته 4.3 ليترات، وبعلبة تروس ذات نسب متزامنة (سيكوانشيل)؛ المرحلةَ الاستعراضية في المركز الثاني، وبفارق ثانية واحدة عن الراجحي.

وسجل السائق الإماراتي رائد باقر برفقة ملاحه ومواطنه نبيل الأحمدي المركزَ الثالث، وحل بطل الشرق الأوسط السابق للراليات القطري الشيخ حمد بن عيد آل ثاني وملاحه الإماراتي يوسف محمد في المركز الرابع، وفي المركز الخامس يحيى الحلي ومواطنه الإماراتي خالد الكندي، والسادس عبد الله الحريز وعبد الله بن زايد، وفي المركز السابع السائق البريطاني المقيم في دبي دافيد مابس على متن تويوتا إف, جي كروزر، وفي المركز الثامن ماجد الغامدي، ثم كل من مطير الشمري وسامي الشمري في المركزين التاسع والعاشر على التوالي.

وتم تقسيم الحدث إلى فئتين رئيسيتين بسبب عدم تمكن 8 سيارات من المشاركة في المنافسات الأساسية؛ كونها لم تجتز الفحص الفني الصارم الخاص بباخا حائل، والذي يجب أن تراعي السيارات خلاله القوانين المعتمدة من قبل الاتحاد الدولي للسيارات (فيا).

وستقف 28 سيارة عند خط انطلاق المنافسات، إلى جانب السائقين الثمانية المحليين الذين سيشاركون في رالي محلي خاص بهم، على أن يتقدمهم السائق أحمد الشيقاوي ونوح بو حميد على متن نيسان باترول. كما دخل أيضا في الفئة المحلية الفائز السابق في باخا حائل راجح الشمري على متن سيارته المعهودة تويوتا لاند كروزر، واضطر السائق المقيم في دبي مارك باول للانسحاب من المنافسات بسبب وفاة والده قبل الانطلاقة.

وتنطلق اليوم المنافسات في صحراء تحدي النفود الكبير، وستجتاز الفرق 60.90 كلم من مراحل الوصل للوصول إلى نقطة الانطلاقة الفعلية للباخا في جبة، على أن تتبع منافسات فعلية لمسافة 304.5 كلم، تقدم للمتنافسين مجموعة من المسارات الحصوية السريعة، والكثبان الرملية والمقاطع الحصوية.

وتنطلق السيارة الأولى في تمام الـ8 صباحا، ومن المتوقع أن تصل إلى خط النهاية بعد الظهر، قبل أن تعود إلى المغواة للصيانة في نهاية اليوم.