EN
  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

الجولة الافتتاحية لبطولة العالم الراجحي رابع رالي السويد الدولي

السعودي يزيد الراجحي

الراجحي: اعتمدت أسلوب القيادة الهادئة بعيدا عن المجازفات

بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي ينهي منافسات اليوم الثاني من رالي السويد الدولي الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات والجولة الافتتاحية من بطولة العالم لسيارات السوبر2000 في المركز الرابع ضمن فئته

  • تاريخ النشر: 11 فبراير, 2012

الجولة الافتتاحية لبطولة العالم الراجحي رابع رالي السويد الدولي

أنهى بطل الراليات السعودي يزيد الراجحي منافسات اليوم الثاني من رالي السويد الدولي الذي يشكل الجولة الثانية من بطولة العالم للراليات والجولة الافتتاحية من بطولة العالم لسيارات السوبر2000 في المركز الرابع ضمن فئته، علماً أنه كان قد أنهى منافسات اليوم الأول في المركز الخامس في مجموعته.

وتميز اليوم الثاني الذي أقيمت غالبية مراحله الخاصة في النرويج، بكثافة الثلوج التي غطت دروب وطرقات المراحل الخاصة للسرعة وبانخفاض كبير لدرجات الحرارة التي كانت دون الـ 20 درجة مئوية تحت الصفر، وهذه بطبيعة الحال أجواء لم يسبق لسفير المملكة والعرب في بطولة العالم وأن اختبرها من قبل، وذلك حسبما ذكرت صحيفة "الرياض" السعودية.

ومن هنا كان الهدف الأبرز للراجحي خلال المراحل الأولى لهذا الحدث الصعب والمتطلب أن يبتعد قدر المستطاع عن المشكلات، وأن يتمكن على متن سيارته الفورد فياستا أس 2000 من اجتياز عتبة الوصول قطعة واحدة.

وحيال الاستراتيجية القيادية التي اعتمدها هذا اليوم قال الراجحي: "اعتمدت أسلوب القيادة الهادئة وسعيت قدر المستطاع الابتعاد عن المشكلات والمجازفات، فكما تعلمون هذه الجولة الافتتاحية لبطولة السوبر 2000، ومن هنا أريد الوصول وتسجيل أكبر عدد ممكن من النقاط، خصوصاً أني لا أريد أن أبدأ البطولة بسجل خال من النقاط لأن هذا أمر سيؤثر سلباً على مسيرتي في الجولات القادمة".

وأضاف الراجحي "هذه المرة الأولى في مسيرتي التي أخوض فيها غمار رالي ثلجي، والرالي بلا شك ممتع والتجربة بحق مختلفة، سواء من ناحية التقنيات القيادية أو أسلوب الدخول والخروج من المنعطفات، وأتمنى أن يكون التوفيق حليفي وأن أتمكن من الوقوف فوق منصة التتويج".