EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

التوتر يتصاعد في البحرين قبل أيام من سباقات فورمولا1

سباق البحرين في فورمولا 1

مخاطر تواجه سباقات فورمولا 1 في البحرين

يتصاعد التوتر في البحرين قبل أيام من سباق بطولة العالم للفورومولا واحد في المنامة، ما ينعكس ارتباكا في صفوف الفرق الدولية المشاركة في هذا الحدث بالغ الأهمية بالنسبة للحكومة البحرينية الساعية إلى تأكيد استقرار الأوضاع بعد أشهر من الاضطرابات.

  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2012

التوتر يتصاعد في البحرين قبل أيام من سباقات فورمولا1

يتصاعد التوتر في البحرين قبل أيام من سباق بطولة العالم للفورومولا واحد في المنامة، ما ينعكس ارتباكا في صفوف الفرق الدولية المشاركة في هذا الحدث بالغ الأهمية بالنسبة للحكومة البحرينية الساعية إلى تأكيد استقرار الأوضاع بعد أشهر من الاضطرابات.

وكانت مجموعات شبابية شيعية معارضة قد دعت -عبر مواقع التواصل الاجتماعي- إلى "ثلاثة أيام غضب" بموازاة السباق الذي يفترض أن تستضيفه حلبة الصخير الأحد في 22 إبريل/نيسان إضافة إلى يومي التجارب الرسمية في 20 و21 إبريل/نيسان.

وكثرت التسريبات في الصحف الغربية عن تشكيك الفرق في إقامة السباق هذا العام في المنامة، علما أنه ألغي أيضا العام الماضي بسبب الاحتجاجات التي شهدتها المملكة.

واتخذ التوتر طابعا مذهبيا في الأيام الأخيرة، وذكرت المعارضة البحرينية وشهود عيان أن مجموعات بلباس مدني هاجمت مساء الثلاثاء بالسلاح الأبيض سكان قرى شيعية في البحرين، وجاء ذلك بعد يوم فقط من إصابة 7 شرطيِّين بجروح في انفجار قنبلة يدوية الصنع زرعت عند مدخل قرية العكر الشيعية بالقرب من المنامة.

وقالت جمعية الوفاق -أكبر حركات المعارضة الشيعية في البحرين- إن "مجموعات تحمل الأسلحة البيضاء بلباس مدني قامت بمهاجمة المواطنين، بعد إيقاف عدد من السيارات واستجوابهم عن محل سكنهم واعتدت بالضرب على مواطنين".

وأضافت أن "قوات الأمن لم تقم بواجبها في تفريقهم ومنعهم من التعدي على المواطنين".

وذكر شهود عيان -لوكالة فرانس برس- أن مجموعات محسوبة على جماعات سنية هاجمت الثلاثاء سكان قرى شيعية، إثر دعوات تم تناقلها على شبكة الإنترنت، احتجاجا على التفجير الذي وقع في قرية العكر (شرق المنامة) وتسبب في إصابة سبعة من عناصر الشرطة.

وقالت الوفاق، إن "قوات الأمن لم تقم بواجبها في تفريقهم ومنعهم من التعدي على المواطنين في صورة تؤكد التواطؤ".

وأشارت إلى أن "هذه المجاميع أعلنت عن تحركاتها عبر بيان أصدرته الثلاثاء، الأمر الذي يكشف غياب أو تواطؤ المؤسسة الأمنية التي سمحت بهذا التحرك المنظم".

لكن وزارة الداخلية البحرينية قالت -في بيان- أن "مجموعات قامت بالخروج في تجمعات غير قانونية بالقرب من دوار البا بالرفاع".

ويأتي ذلك بينما تتصاعد المخاوف إزاء وضع الناشط الشيعي عبدالهادي الخواجة المحكوم بالسجن المؤبد والذي ينفذ إضرابا عن الطعام.

وأكد البريطاني بيرني إيكليستون، مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم للفورمولاالثلاثاء أنه لا يمكنه إجبار الفرق على الذهاب إلى البحرين للمشاركة في جائزتها الكبرى.

وكانت الصحف الإنجليزية قد ذكرت الإثنين أن لدى الفرق المشاركة في بطولة العالم تحفظات على إقامة جائزة البحرين الكبرى، المرحلة الرابعة من البطولة، بينما دعم مدير حلبة الصخير زايد الزياني إقامة السباق وعدم ربطه بالوضع السياسي.