EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

تفوق على بطل العالم الألماني فيتل البريطاني هاميلتون يخطف جائزة كندا الكبرى لفورمولا-1

لويس هاميلتون

هاميلتون انتزع صدارة الترتيب العام للسائقين

سائق مكلارين، البريطاني لويس هاميلتون يحصل على لقب سباق جائزة كندا الكبرى ليصبح سابع بطل مختلف في سبعة سباقات في بطولة العالم للفورمولا-1

  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2012

تفوق على بطل العالم الألماني فيتل البريطاني هاميلتون يخطف جائزة كندا الكبرى لفورمولا-1

حصل سائق مكلارين، البريطاني لويس هاميلتون على لقب سباق جائزة كندا الكبرى ليصبح سابع بطل مختلف في سبعة سباقات في بطولة العالم للفورمولا-1 للسيارات هذا الموسم، بعد أن انتزع صدارة الترتيب العام للسائقين.

وتعين على السائق البريطاني خوض منافسة شرسة بعد ثاني توقف للصيانة واعتمد على تسجيل أفضل زمن ليتفوق على بطل العالم سائق رد بول، الألماني سيباستيان فيتل وسائق فيراري الإسباني فرناندو ألونسو.

وجاء سائق لوتس، الفرنسي رومان جروجان في المركز الثاني، وهي أفضل نتيجة له على الإطلاق وتلاه سائق ساوبر المكسيكي سيرجيو بيرير في المركز الثالث بعدما تجاوز ألونسو. وقد يصبح بيريز زميلا لألونسو في الموسم المقبل إذا واصل تقديم عروضه الرائعة.

ويعد هذا ثالث انتصار لهاميلتون في خمس محاولات في مونتريال التي شهدت فوزه لأول مرة في أحد سباقات الجائزة الكبرى في 2007. وجاءت أكثر اللحظات قلقا لهاميلتون في فترتي التوقف للصيانة التي كانت نقطة ضعف مكلارين هذا الموسملكن لم يكن من الممكن إيقافه في الحلبة.

وتصدر هاميلتون الترتيب في بطولة العالم برصيد 88 نقطة مقابل 86 نقطة لألونسو و85 نقطة لفيتل.

وقال السائق البريطاني: "مرت خمس سنوات منذ أن فزت هنا لأول مرة لكن ينتابني الشعور الجيد نفسه. ينتابني شعور رائع للوقوف على منصة التتويج لأننا لم نكن نضمن تحقيق أي شيء".

وانطلق فيتل في السباق المؤلف من سبعين لفة من المركز الأول مثل العام الماضي وتصدر المنافسات في المراحل الأولى لكن سرعته تراجعت في اللفات الأخيرة ليحتل المركز الرابع في السباق الذي لم يفز به فريقه رد بول بعد.

واكتفى الإسباني ألونسو باحتلال المركز الخامس بعدما كان يسعى لمنح فيراري الانتصار في الذكرى الثلاثين لوفاة سائقها السابق جيل فيلينيف بشكل مأساوي، لكنه واجه صعوبات في المراحل الأخيرة بسبب الإطارات المتآكلة.