EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين الإعلان الرسمي عن الرالي ومشاركة العطية غير مؤكدة

41 سيارة تشارك في رالي لبنان الدولي

41 سيارة تشارك في رالي لبنان الدولي

أعلن النادي اللبناني للسيارات والسياحة "أي تي سي إل" رسميّا عن رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين، الذي سينظمه بين الثالث والخامس من تموز/يوليو المقبل، بمشاركة 41 سيارة، تضم أبرز السائقين العرب، وذلك في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء في أدما (شمال بيروت(.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2009

رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين الإعلان الرسمي عن الرالي ومشاركة العطية غير مؤكدة

أعلن النادي اللبناني للسيارات والسياحة "أي تي سي إل" رسميّا عن رالي لبنان الدولي الثاني والثلاثين، الذي سينظمه بين الثالث والخامس من تموز/يوليو المقبل، بمشاركة 41 سيارة، تضم أبرز السائقين العرب، وذلك في مؤتمر صحفي عقده يوم الأربعاء في أدما (شمال بيروت(.

وأتى اسم القطري -ناصر العطية، بطل الشرق الأوسط- على رأس لائحة المشاركين، علما بأنه يخوض حاليا مع فريق فولكس فاجن العالمي غمار رالي "سيرتويس" البرازيلي، إحدى جولات بطولة العالم للراليات الصحراوية، والذي يمتد حتى 3 تموز/يوليو المقبل، ما يجعل مشاركته في لبنان غير مؤكدة.

وبحال خوضه السباق سيشارك العطية وملاحه الإيطالي جوفاني برناكيني على متن سيارة سوبارو أمبريزا.

ومن الأسماء الأخرى البارزة، القطري مسفر المري (سوبارو أمبريزا) متصدر بطولة الشرق الأوسط، اللبناني روجيه فغالي -حامل اللقب في النسخ الخمس الأخيرة (ميتسوبيشي لانسر إيفولوشن 9)- والسعودي يزيد الراجحي (بيجو 207 أس 2000) بطل رالي سوريا الأخير.

وسينطلق السباق -وهو المرحلة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط- من القصر البلدي في مدينة جونيه، يوم الجمعة 3 تموز/يوليو، بمرحلة رمزية قبل الانطلاق الفعلي صباح السبت من مجمع فؤاد شهاب الرياضي في جونيه، ويختتم عصر الأحد في المكان عينه.

وتبلغ مسافة السباق الإجمالية 46.745 كلم، منها 06ر260 كلم مراحل خاصة وعددها 12 (ست مراحل تعاد مرتينأي ما نسبته 34 % من المسافة الإجمالية، وهي "نسبة مرتفعة في عالم الراليات" كما قال فادي عون رئيس اللجنة المنظمة.

وكشف نائب رئيس النادي المنظم -جاك صالحة- أن "الإماراتي محمد بن سليم -نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات- أعرب عن رغبته بالمشاركة في السباق وبسيارة منافسة، لكن انتهاء مهلة التسجيل حرمته من ذلك".

ولن تكون هناك مرحلة استعراضية في بداية السباق، وعزا مدير اللجنة الوطنية غابي كريكر السبب إلى "عدم توفر الإمكانات المادية".

وأشار المنظمون إلى أن رالي لبنان في نسخته السابقة حصد النقطة الأعلى من بين راليات الشرق الأوسط، في التقرير الذي أصدره الاتحاد الدولي للسيارات، وأن مستوى تنظيم الرالي في لبنان يأتي مماثلا لتنظيم مرحلة من بطولة العالم للراليات، التي كان لبنان قاب قوسين أو أدنى من استضافتها، لولا الظروف الأمنية التي مرت بالبلاد في الأعوام الأخيرة.