EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

تعديل المسارات لعدم حدوث انهيارات اكتمال الاستعدادات لانطلاق رالي الأردن الدولي

رالي الأردن جاهز للانطلاق

رالي الأردن جاهز للانطلاق

أكدت اللجنة المنظمة لرالي الأردن الدولي (الجولتان الثالثة والرابعة لبطولة العالم للراليات وبطولة الشرق الأوسط) اكتمال استعداداتها لانطلاق الرالي المقرر في الأول من شهر أبريل/نيسان المقبل، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي السيارات الملكي بحضور عامر البشير، نائب رئيس هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات، وخالد زكريا مدير الرالي.

  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2010

تعديل المسارات لعدم حدوث انهيارات اكتمال الاستعدادات لانطلاق رالي الأردن الدولي

أكدت اللجنة المنظمة لرالي الأردن الدولي (الجولتان الثالثة والرابعة لبطولة العالم للراليات وبطولة الشرق الأوسط) اكتمال استعداداتها لانطلاق الرالي المقرر في الأول من شهر أبريل/نيسان المقبل، وذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في نادي السيارات الملكي بحضور عامر البشير، نائب رئيس هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات، وخالد زكريا مدير الرالي.

ويضم الرالي بطولتين في آن واحد؛ حيث تقام بطولة العالم على مدار أيام الخميس والجمعة والسبت في منطقة البحر الميت، فيما تنطلق بطولة الشرق الأوسط يومي الجمعة والسبت 2 و3 الشهر المقبل، وتبلغ مسافة الرالي الإجمالية 911 كلم، ومسافة المراحل الخاصة 339 كلم.

من جانبه قال عامر البشير إن البطولة تحظى بدعم ومتابعة الملك عبد الله الثاني، إلى جانب الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين في الأردنية لرياضة السيارات، في الوقت الذي أكد فيه أن الأردن محظوظ باستضافة بطولة العالم ذاتها مرتين بعد الاستضافة الأولى في العام قبل الماضي، مؤكدا أن الاهتمام بالرالي ساهم في وضع الأردن على الخارطة العالمية والدولية.

وتطرق إلى آخر الاستعدادات الإدارية للرالي قائلا: التحضيرات في طريقها للاكتمال من خلال تهيئة البنية التحتية لإقامة هذا الحدث على مدار ثلاثة أيام بأفضل السبل، وفي ظل تعاون لا محدود من قبل أمانة عمان الكبرى ووزارة الأشغال العامة في المقدمة.

وأشار إلى أن الانتهاء من تعديل مسارات الرالي والطرق لضمان عدم وجود انهيارات وانجرافات، وطمأن المشاركين إلى أنه في حال شهد السباق ظروفا جوية صعبة سيستكمل بطريقة طبيعية ومن دون معيقات؛ نظرا للدور الذي قامت به الأمانة والأشغال من خلال الآليات، وتجنيد الجيوش للمتابعة الحثيثة، وتأمين متطلبات السلامة، مشيرا إلى جاهزية منطقة الصيانة أيضا التي ستشهد حفل الختام.

كما تطرق البشير إلى الحديث عن جاهزية مدينة جرش الأثرية لانطلاقة الرالي؛ حيث تركزت الجهود الأخيرة على تهيئة الجزء الشمالي من المدينة للحفل، في حين سيغلق عدد من المدارس من أجل تمكين الطلاب من حضور الحفل الكرنفالي.

واختتم البشير حديثه مستعرضا أهمية الحضور الجماهيري من عشاق رياضة السيارات الذين يحرصون على متابعة الحدث، مؤكدا أنه تم تجهيز مظلات في العديد من المناطق لغايات التجمع الجماهيري، إضافة للانتهاء من عمليات الترويج الإعلامي غير مسبوق على حد تعبيره.