EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2009

يفكر في الجانب الإنتاجي استقالة دينيس من إدارة مجموعة ماكلارين

دينيس يستقيل من منصبه

دينيس يستقيل من منصبه

تقدم رون دينيس باستقالته من منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة ماكلارين -المشاركة مع مرسيدس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1- مسلما هذه المهمة إلى مدير الفريق مارتن ويتمارش.

تقدم رون دينيس باستقالته من منصب رئيس مجلس إدارة مجموعة ماكلارين -المشاركة مع مرسيدس في بطولة العالم لسباقات فورمولا 1- مسلما هذه المهمة إلى مدير الفريق مارتن ويتمارش.

ويريد دينيس التركيز على الجانب الإنتاجي في ماكلارين التي تستعد لإطلاق سيارة رياضية عام 2011.

وكان دينيس (61 عاما) الذي دخل عالم رياضة الفئة الأولى منذ 43 عاما، قد تسلم إدارة فريق ماكلارين عام 1981، قبل أن يتركها لويتمارش مع نهاية الموسم الماضي.

ودخل دينيس مؤخرا في جدل "فضيحة الكذب" المرتبطة بماكلارين مرسيدس، بعد أحداث السباق الافتتاحي في ملبورن، التي ضلل فيها الفريق البريطاني- الألماني عمدا، منظمي الجائزة الأسترالية، على خلفية تجاوز حدث بين سائقه البريطاني لويس هاميلتون بطل العالم والإيطالي يارنو تروللي سائق تويوتا.

وسيبحث المجلس العالمي لرياضة السيارات -خلال جمعيته العمومية المقبلة- قضية إبعاد ماكلارين مرسيدس عن جائزة أستراليا الكبرى، وسيجيب الفريق البريطاني- الألماني -في 29 إبريل/نيسان الحالي في العاصمة الفرنسية باريس- على خمس تهم تتعلق بالإضرار بسمعة الفئة الأولى.

ودفع ثمن الفضيحة حتى الآن المدير الرياضي في ماكلارين دايف راين -الذي أقيل من منصبه- إضافة إلى إبعاد هاميلتون من مركزه الثالث في أستراليا، الجولة الأولى من بطولة العالم.

وتركزت الأنظار إلى دور دينيس في هذه الأحداث، وأضاءت صحيفة "ذي تايمز" الإنجليزية على تصرفين في سلوك دينيس، الأول إذا كان تحدث إلى راين قبل الاستماع إليه وهاميلتون في ملبورن، وإذا تحدث إليه قبل تكرار إفادتهما بعد أربعة أيام على هامش جائزة ماليزيا الكبرى.

أما النقطة الثانية، فهي حول معارضته (دينيس) لاعتذار هاميلتون العلني الذي قدمه أمام الصحافيين في ماليزيا.