EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2009

تجنيد 320 شخصا لتنظيمه استعدادات أمان وسلامة عالية لرالي سوريا

الراجحي أبرز المرشحين للقب رالي سوريا

الراجحي أبرز المرشحين للقب رالي سوريا

أكد محمد تيناوي كبير المراقبين في رالي سوريا الدولي -الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط- أن الرالي الذي سينطلق يوم الخميس المقبل جند 320 شخصا لتنظيمه منهم 135 متطوعا.

أكد محمد تيناوي كبير المراقبين في رالي سوريا الدولي -الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط- أن الرالي الذي سينطلق يوم الخميس المقبل جند 320 شخصا لتنظيمه منهم 135 متطوعا.

وقال تيناوي في بيان وزعته إدارة الرالي "يبلغ عدد نقاط المراقبة في الرالي السوري (56) نقطة، تم عزلها بمساحات أمان، وتستخدم فيها تقنيات حديثة لتوقيت الانطلاق والوصول مرتبطة بغرفة عمليات الرالي تمكن من معرفة النتائج بشكل مباشر، وذلك حسب ما ذكرت وسائل الإعلام السورية اليوم الأحد.

وكشف مسؤول السلامة في الرالي حسن الحامض أن عدد عناصر السلامة يصل إلى 80 متطوعا سيتم توزيعهم على (140) نقطة، على مدى يومي المنافسات ويشرف على عملية السلامة في الرالي خمسة ضباط سلامة، وخمسة معاونين مع تأمين شبكة اتصال لاسلكي تربطهم مع المركز للتبليغ عن أي طارئ.

وأضاف أنه ستتواجد 10 سيارات إسعاف و8 سيارات إطفاء و7 سيارات تدخل سريع وطائرتان مروحيتان، إضافة إلى 11 سيارة شرطة و15 دراجة نارية لتنظيم السير وحفظ النظام، خاصة في المراحل التي تمر في مناطق سكنية مأهولة.

كما كشف الحامض أنه ولأول مرة سيستخدم كل عنصر من فريق السلامة جهازا يعمل على نظام الملاحة عبر الأقمار الصناعية "GPS" لتسهيل تتبع سيارات المتسابقين بشكل حي ومباشر لمتابعة أي طارئ لحظة بلحظة.

ويتقدم السائق السعودي يزيد الراجحي قائمة المشاركين في رالي سوريا مع مواطنه أحمد الصبان؛ ليشكلا ثنائي المملكة للمرة الثانية على التوالي، في الرالي السوري.

ويغيب عن الرالي السوري -للمرة الأولى- حامل لقبه 3 مرات المتسابق القطري ناصر العطية، وكذلك الإماراتي خالد القاسمي؛ لانشغالهما بإحدى جولات بطولة العالم للراليات، التي ستقام في ذات توقيت انطلاق رالي سوريا الدولي.

وتبرز في قائمة المشاركين برالي سوريا لهذا العام الكثافة الكويتية والقطرية، عبر 6 متسابقين من كل دولة، وهو رقم لافت خاصة من الجانب الكويتي.

يذكر أن منافسات رالي سوريا الدولي ستقام بالفترة من الـ11 وحتى الـ13 من يونيو/حزيران الجاري في مناطق النبك ودير عطية والمراح في محافظة ريف دمشق وبدعم من فندق شيراتون معرة صيدنايا وشركتي جوبيتر ويورب كار ومنتجع يعفور غاردنز وإذاعة اربيسك وقناة المشرق وينظمه نادي السيارات السوري برعاية من وزارة السياحة السورية.