EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

بعد أن حققه انتصاره الأول احتفالات ألمانية بفوز فيتيل بمنافسات الجائزة الكبرى لفورمولا

الألمان يحتفلون بفيتيل

الألمان يحتفلون بفيتيل

جاء فوز السائق الألماني سيباستيان فيتيل المقنع في سباق الجائزة الكبرى الماليزي لسيارات فورمولا ­1 محرزا لقبه الأول بالموسم أمس الأحد ليثبت أخيرا صحة تكهنات معظم المحللين الرياضيين؛ الذين تنبأوا قبل انطلاق الموسم بأن فريق ريد بول سيكون الأقوى في عام 2010.

  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2010

بعد أن حققه انتصاره الأول احتفالات ألمانية بفوز فيتيل بمنافسات الجائزة الكبرى لفورمولا

جاء فوز السائق الألماني سيباستيان فيتيل المقنع في سباق الجائزة الكبرى الماليزي لسيارات فورمولا ­1 محرزا لقبه الأول بالموسم أمس الأحد ليثبت أخيرا صحة تكهنات معظم المحللين الرياضيين؛ الذين تنبأوا قبل انطلاق الموسم بأن فريق ريد بول سيكون الأقوى في عام 2010.

وكتبت صحيفة "إندبندنت" البريطانية اليوم الإثنين تصف كيف أن السائق الألماني البالغ من العمر 22 عاما وزميله الأسترالي بفريق ريد بول مارك ويبر الذي أنهى السباق في المركز الثاني، "تمكنا ببساطة من الهروب من باقي منافسيهما، ليحققا انتصارا كاسحا كانا في أمسّ الحاجة إليه".

وكان السبب الوحيد وراء تأخر فيتيل حتى سباق ماليزيا للفوز بأحد الألقاب هو مواجهته لسوء حظ كبير في السباقين الافتتاحيين بالموسم عندما تعرض لمشكلتين فنيتين في سيارته أضاعتا منه تحقيق أي نجاح بكلا السباقين رغم انطلاقه من المركز الأول على المضمار في البحرين وأستراليا.

وفي الوقت الذي أثبت فوز فيتيل فيه أن فريق ريد بول قام بعمل رائع في تحسين أداء السيارة، فقد أنهى بطل العالم السابق البريطاني لويس هاميلتون السباق الماليزي وهو ينعي حظه بسبب القرار الخاطئ الذي اتخذه فريقه ماكلارين خلال التجربة الرسمية للسباق أمس الأول السبت، مما أدى إلى انطلاق هاميلتون من المركز العشرين على المضمار أمس.

وقدم هاميلتون بعدها أداء رائعا في السباق نفسه ليحتل المركز السادس، ولكن السائق البريطاني أكد أنه يحتاج أن يرى فريقه يحسِّن من أدائه بشكل ملموس.

وقال هاميلتون: "لا يمكن أن نخوض المزيد من السباقات بهذا الشكل.. فأنا لا أعرف كم من السباقات الأخرى التي يمكنني أن أقدمها بهذا المستوى".

وأضاف: "الأمر ليس سهلا على الإطلاق. لقد أثبتت التجارب السابقة لماليزيا أننا نتمتع بالسرعة المطلوبة، ولكنني أعتقد أنه لولا الأمطار لكنا انطلقنا من أحد الصفين الأولين على المضمار".

وإلى جانب احتفالها بفوز فيتيل فقد كتبت صحيفة "بيلد" الألمانية بموقعها على الإنترنت أن روزبرج أصبح السائق الأول حاليا في مرسيدس بعدما تفوق في الأداء على بطل العالم السابق سبع مرات ومواطنه مايكل شوماخر للسباق الثالث على التوالي.

وانتهى سباق ماليزيا بالنسبة لشوماخر في اللفة 11 من السباق عندما كان في المركز السادس بسبب مواجهته مشاكل فنية في سيارته، بينما نجح روزبرج في قيادة مرسيدس الأول لاعتلاء منصة التتويج للمرة الأولى هذا الموسم.