EN
  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

إيكليستون لا يمانع إقامة سباق البحرين في الصيف

سباق البحرين موقفه غامض

سباق البحرين موقفه غامض

أبقى البريطاني بيرني إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا واحد؛ الباب مفتوحًا أمام إقامة جائزة البحرين الكبرى في وقت لاحق من الموسم الحالي، بشرط اتخاذ قرار بهذه المسألة قبل السباق الافتتاحي.

  • تاريخ النشر: 01 مارس, 2011

إيكليستون لا يمانع إقامة سباق البحرين في الصيف

أبقى البريطاني بيرني إيكليستون مالك الحقوق التجارية لبطولة العالم لسباقات فورمولا واحد؛ الباب مفتوحًا أمام إقامة جائزة البحرين الكبرى في وقت لاحق من الموسم الحالي، بشرط اتخاذ قرار بهذه المسألة قبل السباق الافتتاحي.

وكان من المفترض أن تقص البحرين شريط افتتاح موسم 2011 من بطولة العالم في الـ13 من الشهر الحالي، لكن السباق ألغي بسبب الأوضاع الأمنية التي تمر بها البلاد.

ويبدو أن إيكليستون متفائل بإمكانية إقامته في وقت لاحق من الموسم إذا تقدَّم المنظمون بطلب مماثل. وقال في حديث إلى موقع الاتحاد الدولي للسيارات "فياردّا على سؤال حول إمكانية إعادة السباق إلى روزنامة 2011: "من أجل تحقيق هذا الأمر على الاتحاد الدولي أن يُدخل تعديلاً على روزنامته، وعلى البحرين أن تتقدم بطلب لتحديد موعد جديد للسباق. سيجتمع المجلس العالمي لسباقات السيارات في أوائل مارس/آذار، وقد يبحث في هذه المسألة".

وتابع: "لقد تحدثت مع رئيس الاتحاد الدولي جان تود حول إمكانية تحديد موعد جديد (للسباقواتفقنا على ضرورة أن يُتخذ القرار قبل انطلاق الموسم".

ورفض إيكليستون الاقتراحات التي تقدَّم بها مسؤولو بعض الفرق بإقامة سباق إضافي في القارة الأوروبية لتعويض غياب سباق البحرين، مضيفًا: "الأمر بسيط جدًّا: لا نريد أي سباق بديل في أوروبا أو أي مكان آخر؛ نحن بحاجة إلى سباق في البحريندون أن يستبعد إمكانية إقامة السباق البحريني خلال العطلة الصيفية.

وأضاف: "أعتقد أن الفرق متعاطفة بما فيه الكافية من أجل إقامة سباق البحرين خلال العطلة الصيفية رغم الحرارة المرتفعة؛ وذلك لأنها الطريقة التي نظهر بها دعمنا هذا البلد".

وكان إيكليستون كشف مؤخرًا أنه سيقوم بأي شيء لإعادة سباق البحرين إلى روزنامة 2011، مؤكدًا أنه لن يفرض على المنظمين البحرينيين دفع مبلغ 20 مليون يورو المتوجب على المضيف لأحد سباقات بطولة العالم؛ نظرًا للحالة الراهنة: "لن أجبرهم على دفع رسم سباق لن يستضيفوه، ثم لا أعرف أيملكون تأمينًا على خسائر الواردات وبيع التذاكر. وهذه الحالة يمكنك وصفها بالقوة القاهرة".

وتابع إيكليستون: "إنها مثل هزة أرضية؛ لم يكن أحد يتوقع ذلك منذ شهر. إذا عاد السباق إلى الروزنامة سيدفعون الرسوم الاعتيادية".

وتأجَّل افتتاح الموسم إلى الـ27 من الشهر الحالي عوضًا عن الـ13 منه. وستكون حلبة ملبورن الأسترالية مسرحًا للمرحلة الأولى.