EN
  • تاريخ النشر: 18 مايو, 2009

بعد اعتراض المتسابقين على خطورة المرحلة التاسعة إلغاء نتائج سباق جيرو دي للدراجات

خطورة المرحلة التاسعة تثير أزمة

خطورة المرحلة التاسعة تثير أزمة

أكد منظمو سباق "جيرو دي إيطاليا" للدراجات أنه تم إلغاء الأرقام التي تحققت في المرحلة التاسعة من السباق، والتي أقيمت بمدينة ميلانو، من التصنيف العام للسباق، بعدما اعترض الدرّاجون على أن مسار المرحلة في منتهى الخطورة.

أكد منظمو سباق "جيرو دي إيطاليا" للدراجات أنه تم إلغاء الأرقام التي تحققت في المرحلة التاسعة من السباق، والتي أقيمت بمدينة ميلانو، من التصنيف العام للسباق، بعدما اعترض الدرّاجون على أن مسار المرحلة في منتهى الخطورة.

وقام منظمو السباق بإلغاء الأزمنة المحققة في تلك المرحلة بعدما أكد الدراجون أنهم لن يتمكنوا من خوض اللفات التسع بسرعة فائقة في هذا المسار الضيق الذي يبلغ طوله 15.4 كيلومتر، وأصر المتسابقون على خوض المرحلة في طريق ممهد وثابت.

وقال دانيلو دي لوكا، متصدر الترتيب العام للسباق، "نشعر بالأسف إزاء الجماهير ولكن المضمار ليس آمنا.. لا نريد المخاطرة بأي شيء".

وجاء الاعتراض في أعقاب الاصطدام الذي تعرض له الإسباني بيدرو هوريلو أمس الأول السبت والذي أدى إلى معاناته من إصابات خطيرة بعدما سقط في طريق شديد الانحدار في المرحلة التي انتهت في بيرجامو.

وخرج هوريلو -34 عاما- دراج فريق رابوبنك من مسار الطريق بسرعة فائقة؛ حيث سقط من ارتفاع 60 مترا وأصيب بكسور في رجله وركبته والعمود الفقري بالإضافة إلى ثقب في الرئة.

وبعد إنقاذه بصعوبة، تم نقل هوريلو بمروحية إلى مستشفى في بيرجامو حيث يرقد في حالة خطيرة، ولكن مستقرة.