EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2011

إكليستون لا ينوي تلقي مصاريف سباق فورميولا1 البحريني

بيرني إكليستون

بيرني إكليستون

أعلن بيرني إكليستون -رئيس بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1، يوم الأربعاء أنه لن يتقاضى أي مقابل مادي من منظمي سباق الجائزة الكبرى البحريني بسبب إلغاء السباق.

أعلن بيرني إكليستون -رئيس بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا¬1، يوم الأربعاء أنه لن يتقاضى أي مقابل مادي من منظمي سباق الجائزة الكبرى البحريني بسبب إلغاء السباق.

ونقلت صحيفة "ديلي تيليجراف" البريطانية عن إكليستون قوله: "المصاريف التي عادة ما يدفعها المنظمون لم أتقاضاها، لن أحصل على مقابل مادي لسباق لم يجر من الأساس".

وكان منظمو السباق البحريني أعلنوا أمس الأول الإثنين عن إلغاء السباق، الذي كان من المقرر أن يفتتح به الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات فورمولا¬1، في ضوء المظاهرات المناهضة للحكومة في المملكة الخليجية.

وقال إكليستون: "لا أعرف ما إذا كانت شركة التأمين التي يتعاملون معها تغطي خسائر الدخل ومبيعات التذاكر وغيرها أم لا، ولكن يكفيهم المشاكل السياسية التي يعانون منها".

وأضاف: "الأمر لا يختلف عن تعرض البلاد لزلزال مثلا، لم يكن أحد يمكنه أن يتنبأ بوقوع مثل هذه الأحداث قبل شهر مضى".

وبسؤاله عما إذا كانت بطولة فورمولا¬1 حصلت على تعويض عن عدم حصولها على مصاريف سباق البحرين، أوضح إكليستون أن سباقات فورمولا¬1 " غير مؤمن عليها ضد مثل هذه الأمور" مضيفا أنه لن يحصل على أية أموال من منظمي السباق البحريني أيضا ما لم يتمكنوا من إيجاد مكان ما لأنفسهم على جدول سباقات الموسم في وقت لاحق.

وقال إكليستون: " إذا وعندما يتم إقامة السباق من جديد في وقت لاحق من الموسم، فعندئذ سيدفعون المصاريف العاديةمشيرا إلى أن مبلغ 40 مليون دولار الذي تناولته وسائل الإعلام بكثرة هو "قريب" من الرقم الحقيقي.

وبذلك سينطلق الموسم الجديد من بطولة العالم لسباقات فورمولا¬1 بسباق الجائزة الكبرى الأسترالي في ملبورن في 27 مارس/آذار المقبل.