EN
  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2010

السباقات تقام تحت سطح البحر إصلاحات واسعة برالي الأردن بسبب الأمطار

إصلاحات واسعة برالي الأردن

إصلاحات واسعة برالي الأردن

أعادت عملية إصلاح وترميم ضخمة مراحل رالي الأردن التي تأثرت بأمطار غزيرة إلى وضعها الأصلي قبل استضافة إحدى جولات بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي) المقررة من 1 إلى 3 أبريل/نيسان المقبل.

  • تاريخ النشر: 17 مارس, 2010

السباقات تقام تحت سطح البحر إصلاحات واسعة برالي الأردن بسبب الأمطار

أعادت عملية إصلاح وترميم ضخمة مراحل رالي الأردن التي تأثرت بأمطار غزيرة إلى وضعها الأصلي قبل استضافة إحدى جولات بطولة العالم للراليات (دبليو آر سي) المقررة من 1 إلى 3 أبريل/نيسان المقبل.

وكانت الأمطار التي لم يشهد الأردن لها مثيلا منذ 20 عاما؛ جرفت أجزاء كبيرة من طريق الرالي، مما جعل هناك استحالة في اجتيازها، لكن الجهود المشتركة من الجيش والدوائر الحكومية وأمانة العاصمة عمان التي نسقتها اللجنة المنظمة خلال الأيام العشرة الماضية؛ أعادت دروب الرالي إلى حالتها الأصلية.

وأوضح مدير السباق خالد زكريا أن العمل أنجز بنسبة 90 في المئة.

وتطلب مسار الرالي إعادة تمهيد الدروب، مما أدى إلى تقصير مسافة المراحل الخاصة للسرعة الـ21 إلى 339 كلم، لكن لم تُلغ أي منها. كما تعرض مركز الخدمة والصيانة لأضرار كبيرة.

وتكمن المشكلة في رالي الأردن في أن معظم مراحله تقع تحت مستوى سطح البحر، ما يعني استمرار تدفق مياه الأمطار من الأراضي العالية نزولا لأيام عدة بعد توقف المطر.

وسينطلق رالي الأردن من وسط أطلال مدينة جرش الرومانية الواقعة إلى شمال عمان، قبل التوجه إلى البحر الميت عبر وادي الأردن في اليوم الأول. وسيضم اليومان الثاني والثالث مزيدا من التحديات عبر منطقة وادي الأردن والبحر الميت قبل الوصول إلى منصة التتويج في مركز الخدمة والصيانة.

ويشكّل رالي الأردن الجولة الثالثة من بطولة العالم للراليات 2010. وسيقود التحدي بطل العالم سائق ستروين الفرنسي سيباستيان لوب، الذي يتصدّر الترتيب العام الحالي بعد إحرازه المركز الثاني في رالي السويد، والمركز الأول في رالي الأرجنتين.