EN
  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

زميله ماسا حل ثانيا ألونسو يعود لمنصة التتويج بالفوز بسباق ألمانيا

ألونسو أنعش آماله في الفوز باللقب العالمي

ألونسو أنعش آماله في الفوز باللقب العالمي

عاد الإسباني فرناندو ألونسو إلى الدرجة الأولى من منصة التتويج للمرة الأولى منذ افتتاح الموسم بعدما توج بطلا لجائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورميولا واحد، متقدما على زميله البرازيلي فيليبي ماسا ليحقق "الحصان الجامح" الثنائية الأولى منذ السباق الافتتاحي أيضا على حلبة البحرين الدولية.

  • تاريخ النشر: 25 يوليو, 2010

زميله ماسا حل ثانيا ألونسو يعود لمنصة التتويج بالفوز بسباق ألمانيا

عاد الإسباني فرناندو ألونسو إلى الدرجة الأولى من منصة التتويج للمرة الأولى منذ افتتاح الموسم بعدما توج بطلا لجائزة ألمانيا الكبرى، المرحلة الحادية عشرة من بطولة العالم لسباقات فورميولا واحد، متقدما على زميله البرازيلي فيليبي ماسا ليحقق "الحصان الجامح" الثنائية الأولى منذ السباق الافتتاحي أيضا على حلبة البحرين الدولية.

وبدا أن ماسا في طريقه ليحقق فوزه الأول منذ المرحلة الختامية لموسم 2008 عندما خسر لقب بطل العالم لمصلحة سائق ماكلارين-مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون على حلبة إنترلاجوش البرازيلية؛ إذ سيطر على السباق منذ اللفة الأولى بعدما نجح في تخطي ألونسو وسائق ريد-بول رينو الألماني سيباستيان فيتل، الذي انطلق من المركز الأول للمرة السادسة هذا الموسم.

لكن أداء سيارة البرازيلي تراجع في القسم الأخير من السباق ما دفع فريقه أن يطلب منه بطريقة "مبطنة" أن يسمح لزميله بتجاوزه وهو ما حصل فعلا ليحقق ألونسو فوزه الثالث والعشرين في مسيرته، فأنعش حظوظه بالمنافسة على لقبه العالمي الثالث بعدما رفع رصيده إلى 123 نقطة في المركز الخامس.

وحافظ هاميلتون على صدارة الترتيب العام برصيد 157 نقطة أمام زميله باتون (143( وويبر (136) وفيتل (136) وألونسو (123)، فيما رفع ماسا رصيده إلى 8 نقاط في المركز الثامن.

أما في بطولة الصانعين، فحافظت ماكلارين مرسيدس على الصدارة برصيد 300 نقطة، أمام ريد بول (272) وفيراري (208) ومرسيدس جي بي (132).