EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2011

ألونسو راضٍ رغم ما حدث في نهاية السباق الماليزي

الإسباني فرناندو ألونسو

الإسباني فرناندو ألونسو

خرج الإسباني فرناندو ألونسو راضيًا عن مشاركته في سباق الجائزة الكبرى الماليزي يوم الأحد؛ حيث احتل المركز السادس بسبب صدام تعرض له مع البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس

خرج الإسباني فرناندو ألونسو راضيًا عن مشاركته في سباق الجائزة الكبرى الماليزي يوم الأحد؛ حيث احتل المركز السادس بسبب صدام تعرض له مع البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين مرسيدس خلال تنافسهما على الظفر بالمركز الثالث.

وقال ألونسو محملا البريطاني سبب الحادث: "قام بحركات عدوانية على سرعة 300 كيلومتر في الساعة، فحدث الاحتكاك".

وبعد انتهاء السباق، عوقب السائقان بخصم 20 ثانية من الزمن الذي حققاه، ما لم يؤثر على سائق فيراري، لكنه تسبب بتراجع مركز هاميلتون من السابع إلى الثامن.

وقال ألونسو: "في بعض الأحيان تحدث أمور لمصلحتك وفي أحيان أخرى تكون ضدك، كان من المؤسف خسارة كل تلك المراكز".

وأضاف: "لقد ضاعت منا الفرصة، لكننا تمكنا من المنافسة، وكافحنا للصعود لمنصة التتويج بطريقة طبيعية، دون أن نقوم بأي شيء غريب، ما يجعلنا نشعر بالسعادة والحافز ونحن ننظر للمستقبل وللصينفي إشارة إلى ثالث سباقات الموسم الذي يقام يوم الأحد المقبل.

وكان ألونسو قد احتل المركز الرابع في أول سباقات العام، الذي أقيم بأستراليا قبل أسبوعين.

وأنهى زميله في الفريق، البرازيلي فيليبي ماسا، سباق يوم الأحد في المركز الخامس، مباشرة أمام بطل العالم مرتين من قبل.