EN
  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2011

ألونسو الأسرع في التجربة الحرة الأخيرة

الإسباني فرناندو ألونسو

الإسباني فرناندو ألونسو

قدم الإسباني فيرناندو ألونسو دليلا آخرا على طموحه الكبير بسباق جائزة موناكو الكبرى لسيارات فورمولا1 اليوم السبت، بتسجيل أسرع زمن للفة في التجربة الحرة الثالثة الأخيرة للسباق.

  • تاريخ النشر: 28 مايو, 2011

ألونسو الأسرع في التجربة الحرة الأخيرة

قدم الإسباني فيرناندو ألونسو دليلا آخرا على طموحه الكبير بسباق جائزة موناكو الكبرى لسيارات فورمولا1 اليوم السبت، بتسجيل أسرع زمن للفة في التجربة الحرة الثالثة الأخيرة للسباق.

وسجل ألونسو -الذي فاز في التجربة الحرة الثانية للسباق يوم الخميس- أسرع زمن للفة في التجربة الحرة الثالثة اليوم، بعدما قطع مضمار موناكو البالغ طوله 3340 مترا بشوارع الإمارة في دقيقة واحدة و433.14 ثانية بسيارة فريقه فيراري.

وحل البريطاني جنسون باتون سائق فريق ماكلارين في المركز الثاني خلف ألونسو بزمن دقيقة و996.14 ثانية، بينما جاء البرازيلي فيليبي ماسا -سائق فريق فيراري الآخر- في المركز الثالث، بزمن دقيقة و024.15 ثانية، متقدما على بطل العالم الألماني سيباستيان فيتيل الذي احتل المركز الرابع في سيارة ريد بول بزمن دقيقة و245ر15 ثانية.

وجاءت بداية فيراري بموسم 2011 من بطولة العالم لسباقات فورمولا1 متواضعة، حيث اعتلى الفريق الإيطالي منصة التتويج مرة واحدة خلال السباقات الخمسة الأولى بالموسم، باحتلال ألونسو المركز الثالث في سباق الجائزة الكبرى التركي.

ويأمل ألونسو -الذي أحرز لقب سباق موناكو مرتين مع فريقه السابق رينو- في تحقيق فوزه الأول بموسم 2011، ولكنه سيحتاج لاحتلال أحد مراكز القمة في التجربة الرسمية للسباق في وقت لاحق.

ويتصدر فيتيل حاليا الترتيب العام للسائقين بهذا الموسم برصيد 118 نقطة، ويليه البريطاني لويس هاميلتون سائق فريق ماكلارين في المركز الثاني برصيد 77 نقطة ثم الأسترالي مارك ويبر (ريد بول) ثالثا برصيد 67 نقطة وباتون رابعا برصيد 61 نقطة، بينما يحتل ألونسو المركز الخامس بالترتيب برصيد 51 نقطة.

وتوقفت التجربة الحرة الأخيرة لسباق موناكو مرتين اليوم بسبب حوادث تصادم، حيث تعرض الألماني نيكو روزبرج لمشكلة ميكانيكية ليصطدم بالحواجز، بعدما نجح في تفادي التصادم بسيارة فريقه مرسيدس في أحد الحوائط.

ولم يصب روزبرج بأذى، وكذلك الحال بالنسبة لسائق فريق إيتش آر تي، فيتانطونيو ليوتزي، الذي تعرض لحادث تصادم آخر، ولكن الفنيين بكلا الفريقين يواجهون سباقا مع الزمن لإصلاح السيارتين المتضررتين خلال ساعتين فقط قبل انطلاق التجربة الرسمية لسباق موناكو.